أخبار الوادي

يطالبون باسترجاع الأراضي المنهوبة التي استحوذ عنها أصحاب المال محتجون يُغلقون مقر بلدية حاسي خليفة لليوم الثاني على التوالي

لليوم الثاني على التوالي تتواصل الاحتجاجات أمام بلدية حاسي خليقة، الواقعة شرقي عاصمة ولاية الوادي..

أين أقدم المحتجون على غلق مقر البلدية ومنعوا الموظفين والعمال من الالتحاق بمناصب عملهم بما فيهم رئيس البلدية  نفسه متشبثين بنفس المطالب التي كانت منطلقا لاحتجاجاتهم مطلع الأسبوع الماضي، مصعدين لهجتهم بمواصلة هذه الاحتجاجات إلى غاية تلبية طلباتهم المتمثلة في استرجاع الأراضي المنهوبة التي استحوذ عنها أصحاب المال، بذات البلدية والمتواجدة عند طريق صحن بري أو تلك المتواجدة بحي الزغبيات، وهي أراض متنازع عليها في حين أصدرت محكمة الدبيلة حكمها لصالح البلدية، لكن التنفيذ وجد أمامه عراقيل حالت دون تنفيذه. حيث قام رئيس بلدية حاسي خليفة بوقف عملية البناء بالزغبيات يوم أول أمس الأحد، لكن ذلك لم يرقَ إلى مستوى مطالب المحتجين الذين اعتبروه طريقا لحل المشكل فقط. وفي اتصال للتحرير مع المشرفين عن هذه الاحتجاجات أنهم تعهدوا بمواصلة غلقهم للبلدية حتى الحصول على مطالبهم التي اعتبروها شرعية وقانونية حسب رواياتهم.

كما تجدر الإشارة الى أن شلل مصالح البلدية، أجبر بعض المواطنين  للجوء إلى البلديات المجاورة لقضاء مآرب لهم واستخراج ما يحتاجونه من وثائق، وبذلك تكون رقمنه الوثائق قد أتت أكلها لمواجهة مثل هذه التصرفات الاحتجاجية .

قدودة مبارك

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق