D أخبار اليوم

مساهل يستهل جولته لـ 8 دول عربية بالسعودية

الجزائر ترمي بكامل ثقلها لحلحلة أزمة الخليج….

مساهل يستهل جولته لـ 8 دول عربية بالسعودية  

 

بدأ وزير الخارجية عبد القادر مساهل جولة شرق اوسطية تشمل 8 دول عربية، تستهدف توحيد الرؤى حول حل الأزمات سوريا ومنطقة الخليج.

واستهل مساهل جولته بلقاء وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، في جدة غربي المملكة مساء أول أمس حسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية، التي اكتفت بالقول إن مباحثات رسمية عقدت بين الجانبين شملت تعزيز العلاقات الثنائية، وبحث الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وتحادث وزير الشؤون الخارجية، بجدة مع نظيره السعودي عادل الجبير، حسبما جاء في  بيان لوزارة الشؤون الخارجية الجزائرية.

وأكد  البيان أن، الوزيرين أشادا خلال هذا اللقاء ب”جودة العلاقات التي تربط  بين الجزائر و السعودية و التشاور المنتظم و التنسيق الدائم بين البلدين طبقا  لتوجيهات الرئيس عبد العزيز بوتفليقة و الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود”.

وقام الوزيران “باستعراض واقع العلاقات بين البلدين، و سبل و وسائل تعزيزها و توسيعها إلى كل المجالات تحسبا للمواعيد المقبلة المسجلة في أجندة التعاون  الثنائي، خاصة الدورة القادمة للجنة المشتركة الجزائرية السعودية”.

وسمح اللقاء كذلك بالتطرق إلى المسائل الاقليمية و الدولية ذات الاهتمام  المشترك.

وبهذه المناسبة، تطرق الطرفان إلى الأزمات و النزاعات التي يعرفها العالم  العربي، لا سيما “في منطقة الخليج و ليبيا و اليمن و سوريا و كذا القضية  الفلسطينية”.

وختم البيان بأن مساهل والجبير “تبادلا بعمق وجهات النظر حول سبل و  وسائل دفع العمل العربي المشترك و استخدامه في استتباب الأمن و الاستقرار في  العالم العربي بتوجيهه نحو الانشغالات الأساسية للدول العربية خاصة تعدد بؤر  التوتر و مكافحة الإرهاب و التطرف العنيف”.

ووصل وزير الشؤون الخارجية إلى جدة في مستهل، جولة عربية تشمل 8 دول لمناقشة عدة قضايا إقليمية على رأسها أزمتا ليبيا والخليج.

و من دون توضيح ترتيب زيارة هذه الدول ومدتها، قال بيان للخارجية الجزائرية إن الجولة تشمل “السعودية، مصر، سلطنة عمان، البحرين، قطر، الكويت، الأردن، والعراق”.

لكن مصادر دبلوماسية أوضحت أن مساهل سيحل بقطر يومي 5 و6 أغسطس المقبل؛ بعد جولة تناقش حل الأزمات في المنطقة العربية على راسها الأزمة الليبية والسورية وأزمة الخليج حاملا معه في جولته، رسالة من الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة لملوك ورؤساء هذه الدول.

ولم يكشف عن فحوى الرسائل ، لكن من المرجح ان تتضمن خطابا مشتركا حول توحيد الرؤى لمعالجة النزاعات في المنطقة العربية لاسيما  أزمة الخليج.

ويؤكد بيان لوزارة الخارجية تصدر “الأزمات التي تعاني منها ليبيا وسوريا واليمن ومنطقة الخليج المحادثات وسبل تطوير العلاقات الثنائية ووسائل تعزيزها”.

وذكر البيان، أن الجولة ستتناول أيضا ملفات “مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف وكذا التجربة الجزائرية في مجال القضاء على التطرف”.

و هذه الجولة الشرق اوسطية تعد الأولى من نوعها لوزير جزائري، منذ سنوات، من حيث عدد الدول التي تشملها.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق