قالوا

والد الطفل عمران: عرضوا عليّ ملايين الدولارات لاتهام سوريا وروسيا

في آخر تطورات الحادثة

والد الطفل عمران: عرضوا عليّ ملايين الدولارات لاتهام سوريا وروسيا

صورة انتشرت كالنار في الهشيم، لطفل يجلس مصابا فى مستشفى، وهزت وسائل الإعلام العالمية والعربية ومختلف الأوساط السياسية حتى مجلس الأمن، ووجهت بسببها أصابع الاتهام للحكومة السورية، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية.لكن ما حقيقة هذا الصورة، التي التقطت في أغسطس 2016، للطفل عمران دقنيش، ليست كما رويت. وتحدث والد الطفل عمران عن بداية قصة الصورة الشهيرة، في أنه كان يجلس مع جميع أسرته فى المنزل.وتابع، قائلا “لم نسمع أصوات طائرات حربية ولا صواريخ جوية استهدفت منزلنا، ولم نعلم كيف حدث ذلك، سوى أننى أخرجت عائلتي من بين الركام”.ومضى بقوله “ثم ظهر أصحاب الخوذ البيضاء، واكتشفت أنهم صوروا ابنى، وقال والد عمران إنه بعد انتشار الصور، بدأ يتلقى الكثير من العروض المادية من قادة مسلحين وجمعيات، تعرض عليه أن يترك حلب وتدبير منزل له ولأسرته في تركيا أو الولايات المتحدة أو بريطانيا، مقابل اتهام الحكومة السورية بأنها المسئولة عن مقتل ابنه.وأشار إلى أنه اتصل به أحد أعضاء الائتلاف المعارض، وطلب منه أن يتهم صراحة الدولة السورية بما جرى لأسرته.وتحدث والد الطفل عمران، قائلا “ثم كانت المفاجأة عندما قال لي بعض الصحفيين الذين نعلم أنهم مقربين من تنظيم جبهة النصرة الإرهابى، بأن 26 مليون مسلم يعتمدون علي، فسألته: لماذا؟، فقال لي: إنهم ينتظرون تصريحك وتأكيدك بأن من قام بالقصف هو الحكومة السورية”.

لمياء سمارة

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق