ثقافة و أدب

ثاني إصدار لدار “الجزائر تقرأ” للنشر والتوزيع “أنفاس” رسائل وجيهة بنّاءة مستوحاة من الواقع

تزيّنت الساحة الأدبية مؤخراً، بأول إصدارٍ للكاتبة الشابة نجود بلعالية، تحت عنوان “أنفاس”، عن دار “الجزائر تقرأ” للنشر والتوزيع. وتختزل 85 صفحة محتوى الكتاب الجديد، الذي يجمع في طياته أزيد من 200 نص موزعة على ستِّ أبواب، عمدت الكاتبة بلعالية في خط أحرفها على مراحل متفرقة، مُستوحاة من مواقف وخصلات لحوادث عاشتها المؤلفة، و”أنفاس” مؤلفٌ لا ينتمي إلى  أي طابع أدبي معروف، فهو كما تقول مُؤلفته متحدثةً عن إصدارها: “ليس برواية ولا بقصة ولا شعرًا ولا حِكمًا.. هو أنفاس وكفى”. وعن الرسائل التي يحملها كتاب “أنفاس” الجديد من خلال نصوصه، تقول الكاتبة نجود بلعالية:” جاء “أنفاس” منوعًا في مواضيعه، يوجّه للقراء مجموعة من الرسائل كالدعوة للمبادرة والمضي قدمًا، رسالةٌ تحثّ القلب على ربط الرجاء دائمًا وأبدًا بحبل الدعاء، كما يحوي رسالة مبطنة تدعو للتفكّر في بعض التفاصيل، وتشترك هذه الرسائل في قاسمٍ مشترك… يتمثل في التأمل”. أما بخصوص سرّ العنوان العميق لكتابها، تقول ذات المتحدثة: “جاء عنوان “أنفاس” ليختزل كثيرا من الكلام، وحرارة الشعور كما كنت أعيشه، الحياة كما كانت تكتبني لأقرأها بما تحمله من مطبات وصفعات ووصايا، كنت أمليها على نفسي!”. والجدير بالذكر أن الكاتبة الصاعدة نجود بلعالية تنحدر من ولاية غليزان، وهي بصدد التخرج “طبيبة أسنان”، اكتشفت ميولها الأدبي منذ الصغر، فراحت ترسم مسارها الإبداعي بتدوين تأملات ونصوص قصيرٍة عرفت النور في 24 من شهر فيفري 2017، كثاني إصدار لدار “الجزائر تقرأ” للنشر والتوزيع.

قـ .ث

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق