ثقافة و أدب

إقبال كبير للزوار على المنزل العائلي للرئيس الراحل هواري بومدين بقالمة

يشهد المنزل العائلي الذي شهد مسقط رأس الرئيس الراحل هواري بومدين بمنطقة بني عدي ببلدية أمجاز عمار (دائرة عين أحساينية بقالمة) إقبالا كبيرا من طرف الزوار من مختلف أنحاء الوطن وذلك قبل استكمال الأشغال الجارية به لتحويله إلى متحف حسب ما لوحظ.

و أوضح رئيس بلدية أمجاز عمار السيد عبد الغني بن يحي على هامش حملة نظافة وتشجير للموقع بأن عدد المتوافدين على المسكن العائلي لثاني رئيس للجزائر المستقلة، يتجاوز المائة (100) زائر يوميا من مختلف الشرائح العمرية ومن مختلف ولايات الوطن. وأضاف أن هذا الموقع الذي انطلقت أشغال إعادة تهيئته نهاية السداسي الأول من سنة 2016 بغلاف مالي مقتطع من ميزانية الولاية، يفوق 16 مليون دينار جزائري يستقطب أعدادا متزايدة من الزوار فرادى وجماعات مبرزا بأن القادمين إلى المكان يستعملون مركباتهم الخاصة أو مركبات النقل العمومي من خلال تنظيم رحلات سياحية.و أردف ذات المتحدث قائلا بأن أشغال مشروع إعادة تهيئة المنزل العائلي للحاج إبراهيم بوخروبة زوج بوهزيلة تونس الواقع بدوار بني عدي بمنطقة العرعرة، على بعد نحو 12 كلم عن مقر بلدية أمجاز عمار و الذي شهد ذات يوم 23اوت  1932 ميلاد ابنهما محمد بوخروبة الذي أصبح يعرف فيما بعد باسم “هواري بومدين” “تقدمت بشكل كبير”. وحسب ما لوحظ بعين المكان فقد تم استكمال أشغال الجدار الخارجي المحيط بساحة المنزل المبني من الحجارة والقرميد والذي ما يزال صامدا أمام الزمن و الظروف المناخية. كما تمت تهيئة الأماكن القريبة من المسكن وإنجاز نصب تذكاري للرئيس الراحل .فيما لا تزال الورشة متواصلة لإنجاز قاعة عروض ستخصص لعرض مختلف المقتنيات والصور المخلدة لمسيرة هواري بومدين إبان الثورة التحريرية المجيدة و عقب الاستقلال. و فيما يتعلق بحملة النظافة و التشجير التي بادرت إليها بلدية أمجاز عمار بالتنسيق مع محافظة الغابات بالولاية و ديوان مؤسسات الشباب؛ فقد شهدت مشاركة مواطنين من البلديات المجاورة التابعة لدائرة عين أحساينية و كذا مجموعة من المتطوعين الشباب، إضافة إلى عدد من الزوار من ولايات أخرى.

ق/ث

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق