أخبار الجنوب

مدخل بلدية النزلة  بتقرت يحوّل إلى مفرغة عمومية           

عرف مدخل بلدية النزلة بالمقاطعة الإدارية المنتدبة تقرت  بالمساحات المحاذية  للطريق الفرعي في اتجاه دائرة تماسين، تراكم القمامة و انتشار المواد المتعفنة. حيث تحول المدخل الي مفرغة عمومية  و بات الأمر  يهدد بكارثة أيكلوجيا و خاصة مع وجود تجمعات لبيع الأسمدة الطبيعية و أسمدة الدواجن المعروف ضررها الصحي  و كذالك المجرى الرئيسي لشفط مياه النز و مصب مياه الصرف الصحي والمسمى (خندق السفالة)…   و قد أكد السكان أن انبعاث الروائح الكريهة و انتشار الحشرات خاصة الطائرة منها كالبعوض و الذباب ، جعل منهم لا  يحبذون  فتح نوافذ و أبواب  ببيوتهم من أجل التهوية خاصة عند  إحراق القمامة عن طريق إشعالها، مما زاد من معاناة السكان بالحي المجاور للنفايات بسبب الدخان المتصاعد و رائحة البلاستيك الناجم من احتراق الأكياس البلاستكية؛  فهناك  من غادر وباع مسكنه على حد قول قاطني المنطقة القريبة من موقع القمامة  بسبب الوضعية المشار إليها ، وخوفا على أفراد أسرته من الإصابات المرضية  و في ظل الحرارة المرتفعة ونحن على مشارف حلول فصل الصيف، ناشد السكان المجلس الشعبي البلدي لبلدية النزلة و مصالحه خاصة  الوقائية منها لإيجاد الحل و الإجراءات المناسبة  للقضاء على المفرغة  غير المرخصة، و التي أصبح يأتيها الاشخاص من مختلف مناطق دائرة تقرت الكبرى، لرمي مخلفاتهم من النفايات  فتحولت المنطقة إلى مكب ومفرغة عمومية  و التي شوهت حتى المنظر الجمالي للمدخل البلدية.

 ع.ر.كنوز

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق