ثقافة و أدب

جمعية التراث تعلن عن موسوعتين للشيخين إبراهيم بيوض وأبي اليقظان

أعلنت مساء أول أمس جمعية التراث بولاية غرداية في ندوة إعلامية، عن انطلاقها في مشروعين ضخمين يندرجان في مجال الحركة الإصلاحية الوطنية، وهما موسوعة الشيخ ابراهيم بيوض (رائد الحركة الإصلاحية في الجنوب)، وموسوعة الشيخ ابراهيم أبو اليقظان (رائد الصحافة الوطنية)، بحضور مشايخ وكتاب ودكاترة على رأسهم: الكاتب الكبير الدكتور محمد ناصر، والأستاذ شريفي بالحاج.

وقد كشف رئيس جمعية التراث البروفيسور محمد ناصر بوحجام ،عن دوافع المشروعين اللذين اعتبرهما “مهمين”، والمتمثلة في أن الشيخين يعتبران نقطتي ارتكاز في مجالات عديدة كالأدب والثقافة، السياسة والإعلام، الفتاوى والشريعة، التاريخ وعلم الاجتماع، وغيرها وفق منهجية محددة وواضحة، مضيفا أن فكرهما ورصيدهما ونضالهما ما زالا غير معروفين بالرغم من الكتب والملتقيات الصادرة عنهما، وهذا حتى يتمكن الشباب والأجيال الصاعدة من معرفة مواقفهما ونضالهما.

وفي حديثه، تطرق البروفيسور بوحجام لنقطة مهمة متعلقة بعائلة الشيخين، على أن يفسحا المجال أمام الباحثين والمتخصصين لتنقيب ودراسة أرشيف وما تركه الشيخان، كما طلب من الباحثين المساهمة في المشروع وتقديم يد العون ليرى النور.

من جهته بارك الدكتور محمد ناصر المشروع، وطالب من جمعية التراث البحث عن لجنة علمية متفرغة تماما لمباشرة العمل الأكاديمي، مع تحديد خطة منهجية واضحة، معلنا استعداده لمواصلة تقديم ما يمكن تقديمه في فائدة إنجاح وإخراج المشروع.

حمو أوجانه 

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق