ثقافة و أدب

ضمن فعاليات المهرجان “القراءة في احتفال” بالوادي زيارات أطفال لرواد المكتبة لتوطيد العلاقة بين أجيال القراءة

قامت المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية المجاهد الدكتور محمد الطاهر العدواني، بتنظيم زيارة رفقة مجموعة من الأطفال المنخرطين في المكتبة الى بيت الكاتب والمترجم عبد القادر ميهي وقد استقبلهم الكاتب بحفاوة كبيرة، حيث اغتنم الكاتب هذه الفرصة ليقدم لهم بعض التوجيهات والنصائح حول القراءة والمطالعة وأهميتها في حياة الإنسان المثقف، وقدم لهم سيرة حول طفولته وكيف بدأ الكتابة والترجمة بالإضافة الى ذلك حكى لهم سيرة والده المجاهد والشهيد ميهي بلحاج وأيامه الجهادية إبان الثورة التحريرية…   وفي آخر الزيارة تصفح رفقة الأطفال الكتب الموجودة في مكتبته والكتب التي ألفها. أما في مكتبة المغير فقد اختارت لهذه التظاهرة “القراءة في احتفال” زيارة بمجموعة من الأطفال المنخرطين الى بيت الطفلة الراشد أميرة الكثيرة التردد على المكتبة  التي لم تستطع ان تفرح مع زميلاتها في حفل التظاهرة بسبب مرضها، وقد فرحت أميرة بالهدايا التي قدمت لها من طرف المكتبة وبهذه الزيارة الحميمية. في حين تميزت مكتبة قمار بتنظيم زيارة رفقة مجموعة من منخرطي المكتبة وأوليائهم، وبحضور مميز للأستاذ زكريا نوار مدير متوسطة أحمد عربية بقمار والأستاذ نوار عبد الرحمان استاذ اللغة الفرنسية بمتوسطة بلعبيدي السعيد بكوينين، إلى منزل الطفل بوجلخة عمار، الذي تعرض لحادث سير أدى الى إصابته بكسر في إحدى قدميه، علما أن الطفل عمار هو من أكثر الأطفال ترددا على المكتبة وقد أشاد الزائرون بحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وتم تقديم هدايا للطفل من أجل الترويح عنه وإدخال السرور في قلبه. حيث تهدف هذه الزيارات إلى خلق علاقة وطيدة بين المكتبة ومرتاديها خاصة منهم الأطفال الذين يعول عليهم في بناء جيل متعلق بالكتاب والمكتبة ومقدّرٍ لقيمة العلم. وتأتي هذه الزيارات ضمن برنامج موحد بين المكتبة الرئيسية وجميع فروعها بقمار، الرباح ،البياضة، جامعة و المغير, ضمن فعاليات المهرجان الثقافي المحلي “القراءة في احتفال” التي تحتضنه المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية لولاية الوادي. و المتواصل الى غاية أمسية اليوم الخميس.

عاشوري ميسه

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق