أخبار الجنوب

تفقّد المنشآت القاعدية للنقل الجوي بمطار غرداية بداية افريل

سيقوم خبراء عن الاتحاد الأوروبي بداية شهر افريل  القادم بعمليات مراقبة تقنية للمنشآت القاعدية للنقل الجوي بالمطار الدولي مفدي زكرياء لولاية غرداية، حسبما علم أوّل أمس من مديرية الأشغال العمومية بالولاية.وتعتبر عملية المراقبة التي تنظم كإجراء إجباري كل عشرين سنة لجهاز مراقبة لهياكل المطارات المتعلقة أساسا بوضعية الأرضية والمدارج الرئيسية والثانوية وفضاء المناورات والمسالك وبعض المرافق الأخرى، وفق المعايير الدولية التي تتطلبها مثل هذه المنشآت. كما أوضح مدير الأشغال العمومية للولاية. وأضاف السيد علي تقار أن إجراء المراقبة الذي أوكل تنفيذه لخبراء أوروبيين بالتعاون مع فرق من الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية والأشغال العمومية ومهندسي الأشغال العمومية المحليين يندرج ضمن برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي المسمى ب ’’مرافقة المراقبة التقنية والأشغال العمومية في تنفيذ نظم مساعدة القرار لتسيير شبكة الطرقات والمنشآت الفنية وتحسين تقنيات التهيئة والموافقة الفنية المتعلقة بأمن الطرقات والمطارات’’.وأشار نفس المسؤول أن هذه الخطوة ستساهم في تعزيز والحفاظ على منشآت الملاحة الجوية وفق المعايير المطلوبة من طرف المنظمة الدولية للطيران المدني الدولي، والتي تمكن الخبراء الأوروبيين ونظراءهم الجزائريين من تبادل الخبرات لتطوير الصيانة ومراقبة المنشآت والمطارات الجزائرية وتأمينها – مضيفا- أنه سيتم عرض التحاليل وفحص المعطيات بحضور المهندسين المحليين بغية تجديد وتحديث معارفهم.    وحسب نفس المصدر فإنه تم السنة الماضية في إطار برنامج دعم تنفيذ اتفاق الشراكة بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، إطلاق برامج التوأمة بين الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية والأشغال العمومية ونظيراتها من المنظمات الأوروبية.وقد خصص لبرنامجي التوأمة المعنونين ب ’’مرافقة المراقبة التقنية والأشغال العمومية في تنفيذ نظم مساعدة القرار لتسيير شبكة الطرقات والمنشآت الفنية وتحسين تقنيات التهيئة’’ و ’’الموافقة الفنية المتعلقة بأمن الطرقات والمطارات، ’’ غلاف مالي يقدر ب1,6 مليون أورو بالنسبة للبرنامج الأول و1,3 مليون أورو للبرنامج الثاني .وسيتم تنفيذ مشروعي التوأمة بالتعاون مع منظمات ومراكز دراسات وخبرة معنية بمجال الطرق والهياكل القاعدية بكل من دول فرنسا والبرتغال وبلجيكا.

ق/ج

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق