أخبار الجنوب

 يوم  دراسي  حول الآفات الاجتماعية  والتوجيهات الشرعية

احتضنت أول أمس ثانوية بلدية اولاد سعيد بولاية أدرار، أشغال فعاليات اليوم الدراسي حول الآفات الاجتماعية والتوجيهات الشرعية بغية تطهير المجمع منها،  حيث حضر هذا اليوم أئمة المساجد والاساتذة المختصون في علم النفس والاجتماع  تحت رعاية والي الولاية السيد ليماني مصطفي،  اين تطرق في البداية السيد بكراوي عبد الرحمان المدير الولائي لقطاع الشؤون الدينية  الى أهمية هذا اليوم الدراسي  الذي  يسمح بتشخيص الآفات التي باتت تنخر مكونات وروابط المجتمع،  بهدف وضع الآليات والوسائل والسبل  خاصة الشرعية منها التي اصبحت غائبة في العد يد من الفضاءات والمنابر. كما حث الأئمة على ضرورة جعل منابر المساجد والزوايا والمدارس القرآنية  فضاءً مناسبا للتطرق الى الآفات بدون قيود . كما عبر المختصون عن أن ظهور الآفات بشتى أنواعها سببها يرجع للتنشئة الاجتماعية، التي اصبحت تؤثر على نفسية الأفراد  وأخرى افرزتها الظروف الاجتماعية كسلوك لرفض واقعها،  وبات من الأنسب  التوجه الى معالجة الآفات بدقة وعلمية، ومن المصدر والسبب اللذين أديا الي حدوثها حتي نصل في النهاية الى الحد والقضاء عليها… وهذا لن يتحقق إلا بإشراك كافة أفراد المجتمع، واشراك ايضا فعاليات المجتمع المدني من جمعيات ونخب فكرية وثقافية… وبعد النقاش، أجمع المشاركون على ان المؤسسات الدينية مع مؤسسات  أخرى بضرورة الخروج من الخطاب والتوجيه العادي والتقليدي بل وجب فتح ورشات ميدانية جوارية، لمواجهة الظاهرة بكل جدية… وفي آخر اللقاء أكد والي أدرار على جل من الفعاليات في المجتمع للإسهام والاشتراك في تخليص المجتمع من تلك الآفات السلبية التي باتت تؤر على المجتمع؛ مع استغلال أمثل للمؤسسات  للعب دورها كاملا في الارشاد والتوجيه خاصة نحو الشباب….

بوشريفي بلقاسم .

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق