D أخبار اليوم

ينبغي إضفاء ليونة على قاعدة 51/49

الافامي يضغط على الجزائر

ينبغي إضفاء ليونة على قاعدة 51/49

دعا رئيس بعثة صندوق النقد الدولي فرنسوا دوفانأمس في ثاني يوم من زيارته للجزائر الى إضفاء نوع من الليونة على قاعدة 51 و49 في المائة، مؤكدا على ضرورة أن يصل الدينار أيضاإلى قيمة التوازن .

و أشار نفس المسؤول خلال ندوة صحفية الى أهمية الذهاب باتجاه الإصلاحات بصورة تدريجية ،مشيرا بصورة ضمنية إلى سياسات الدعم ،لاسيما في مجال الطاقة ،معتبرا بأن هنالك فوارق مع ذلك في مجال الاستفادة من الطاقة ،حيث ان نسبة 20 في المائة من أفقر فئات المجتمع تستهلك مرات أقل من استهلاك 20 في المائة من اغنى فئات المجتمع في الجزائر ،و طور نفس المسؤول مقاربته بشأن سياسات الإصلاح ،ليعود و يعرج على مؤشرات اقتصادية و مالية ،مشيرا إلى أن مستوى احتياطي الصرف تدنى إلى حدود 113 مليار دولار ،نتيجة تبعات تراجع أسعار المحروقات ،ليعود للتشديد على أهميةإضفاء ليونة على مناخ الأعمال و الاستثمار و تحسينه كضمان لاستقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة ،ومنها إضفاء الليونة على قاعدة 51 و49 في المائة المرتبطة بالاستثمار.

و يرى دوفين أنه من المهم تفادي الانخفاض المفاجئ للمالية العمومية للتقليص من خطر حدوث تراجع في النمو. و يعتبر الاستقرار الاجتماعي مكسبا أساسيا للمجتمع الجزائري يجب الحفاظ عليه.

كما يدعو صندوق النقد الدولي إلى تكييف “مستدام” للاقتصاد الجزائري مع صدمة النفط التي مازالت مستمرة. و أضاف أن إصلاح المالية العمومية يجب أن تتم على المدى الطويل، كون أسعار البترول ستبقى في مستويات منخفضة، و أن احتياطي النفط قابل للنفاد. و اعتبر أن جهود الإصلاحات ينبغي أن يقوم على توسيع الوعاء الجبائي، بفضل تحسين تحصيل الضرائب و عقلنة الإعفاءات الجباية والتحكم في النفقات.

كما أوصى ذات المسؤول بضرورة تمحور الإصلاحات حول “الاستبدال التدريجي للدعم في مجال الطاقة الذي يتطلب أموالا كبيرة و يعود بالفائدة على العائلات الميسورة فحسب بدعم مباشر للفئات الهشة”.

و دعت بعثة صندوق النقد الدولي إلى تحسين النجاعة و تخفيض تكاليف الاستثمارات العمومية مع الحفاظ على الاستثمار في مجال الصحة و التربية و أنظمة الضمان الاجتماعي. كما ينبغي على الجزائر مواصلة جهودها الرامية إلى جعل الاقتصاد أقل تبعية للمحروقات و تحرير قدرات القطاع الخاص، الذي سيخلف تدريجيات القطاع العام.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق