B الواجهة

تمويل المستشفيات العمومية لن يمس العلاج المجاني

إجراء جديد من وزارة الصحة:

تمويل المستشفيات العمومية لن يمس العلاج المجاني

 

 

وزير الصحة والسكان عبد المالك بوضياف

 

 

أعلن أمس المستشار الإعلامي لوزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات سليم بلقسام أنه تقرر أن يتم تمويل المؤسسات الإستشفائية العمومية حسب النشاط و المردود الفعلي لكل مؤسسة بهدف تحقيق نجاعة  أكبر لها.

وأكد سليم بلقسام أن هذا الإجراء لن يكون له أي انعكاس على المواطنين الذين سيواصلون الاستفادة من العلاج المجاني، كحق و مكسب مضمون.

و في هذا الصدد أوضح المستشار الإعلامي لوزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات في تصريح للقناة الإذاعية الأولى، أن “التعاقد يتم عن طريق تمويل المؤسسات الاستشفائية و ذلك من طرف الضمان الاجتماعي و من الخزينة العمومية و كذا من طرف شركات التأمين، على أساس النشاط الحقيقي الذي تقوم به كل مؤسسة و يهدف إلى الوصول إلى نجاعة و تمويل حقيقي لنشاطات المؤسسات الصحية العمومية ،و هذا في إطار ترشيد النفقات و تحسين الحوكمة.

و أضاف بلقسام أن المؤمن له اجتماعيا و ذوي الحقوق لا يقومون بدفع المستحقات الاستشفائية، بل هو يطبق عليهم نظام الدفع عن الغير، حيث أن صناديق الضمان الاجتماعي هي التي تتكفل بالعلاج، و بخصوص المعوز و غير المؤمن اجتماعيا ، فإنه لا يدفع تكاليف العلاج بل الدولة هي التي تتكفل به.

إلى ذلك سبق لوزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات عبد المالك بوضياف، أن دعا مديري المراكز الاستشفائية إلى إعادة تفعيل نظام التعاقد تدريجيا تحضيرا لتطبيقه الفعلي في أقرب الآجال، و ذلك للتحكم في النفقات و تحسين التكفل بالمريض.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق