حدّث و لا حرج

ولد عباس يؤكد تورط ابنه في الشكارة السياسية

أكد الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، جمال ولد عباس، الأنباء الرائجة حول المداهمة الأمنية لبيت ابنه بإقامة الدولة بنادي الصنوبر، بخصوص شبهة تلقى رشاوي.وفي إجابته عن سؤال صحفي بخصوص القضية، لم ينف جمال عباس الواقعة، وقال “لي الثقة الكاملة في أجهزة الأمن الوطني، من شرطة ودرك وقوات الأمن الداخلي، وكذا في القضاء الذي سينظر في القضية”، معلنا استعداده لتحمل المسؤولية الكاملة.وفي محاولة لجعل الحادثة معزولة، قال ولد عباس “أنا لا أملك مترا مربعا واحدا  في العاصمة، ومقيم في إقامة الدولة في بناء 247 منذ تعييني كوزير، وقبلها كنت قاطنا في شقة من ثلاث غرف في عمارة خاصة بموظفي رئاسة الجمهورية أنا وأبنائي”. و”أنا لا أملك قصرا ولا شققا فاخرة ولا بارا ولا أموالا، ولم آخذ أي فلس من أموال الدولة، وإنما أنا من أعطيت للدولة ومستعد لأقدم لها أكثر”.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق