قالوا

ميركل: الإسلام ليس مصدرا للإرهاب

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل السبت، إن حكومتها ستفعل “كل شيء ممكن” للوفاء بهدف لحلف شمال الأطلسي يقضي بإنفاق 2 في المئة من الناتج الاقتصادي على الدفاع بحلول عام 2024.

وأوضحت أن حكومتها ستفعل “كل شيء ممكن” للوفاء بهدف لحلف شمال الأطلسي يقضي بإنفاق 2 في المئة من الناتج الاقتصادي على الدفاع بحلول عام 2024.

وذكرت في مؤتمر ميونخ للأمن “نحن ملتزمون بهذا الهدف” فيما تتعرض ألمانيا لضغط متزايد من قبل قادة أميركيين لزيادة إنفاقها الدفاعي.

وتابعت في حضور مايك بنس نائب الرئيس الأميركي “هذا يعني مواصلة الاهتمام بحلف شمال الأطلسي وروسيا وألا نشعر باليأس حين نواجه أوقاتا صعبة. وأنا أشكر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي لمواصلته الاجتماعات مع روسيا والبحث عن أرضية مشتركة للحرب ضد الإرهاب. أعتقد أن مصالحنا واحدة ويمكن أن نعمل سويا”.

وشددت ميركل -التي انتقدت حظر سفر مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة- على أن الإسلام نفسه ليس مصدرا للإرهاب. وقالت إن من المهم جدا إشراك الدول الإسلامية في الحرب ضد المتشددين.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق