وطني

تجميد رواتب أكثر من 600 موظف في إطار إدماج جامعيين بتبسة

بعد06 سنوات بلا ترسيم 

تجميد رواتب أكثر من 600 موظف في إطار إدماج جامعيين بتبسة

كشف  مصدر  مسؤول  بالمديرية الولائية للتشغيل للتحرير نهاية الأسبوع الماضي، انه أكد لعشرات المحتجين بأن قرار تجميد الرواتب جاء تطبيقا لتعليمات الوزارة الوصية، وأن مصالحه فتحت أبواب الطعون وسيتم دراستها قبل إجراء عملية فسخ العقود. وحسب مصادر عليمة فمن الممكن أن تسجل العشرات من المؤسسات عجزا نسبيا بعد إجراء مديرية التشغيل فسخ عقودهم في الأيام المقبلة، وبدت ملامح الغضب تظهر على هؤلاء بعدما تفاجؤوا في بادئ الأمر، بعدم تحصلهم على رواتبهم الشهرية المتأخرة، كما تشير هذه الوضعيات إلى إمكانية دخول الموقوفين عن العمل في احتجاجات على مستوى الإدارات المعنية، وكانت مصالح مديرية التشغيل لولاية تبسة، قد جمدت منذ اليومين الفارطين، أجور منتسبي جهاز الإدماج المهني خاصة فيما يتعلق بالذين استكملوا دراستهم بالجامعة، حيث سبق وأن أرسلت الجهة المذكورة آنفا، لجنة لتقصي أسماء المسجلين في جامعة الشيخ العربي التبسي ومن خلال القائمة الاسمية التي وجهت لذات المصالح، تم توقيف أجورهم دون أن يتم إخطارهم بذلك أو تخييرهم بين العمل أو الدراسة، وهو ما خلّف موجة من السخط والتذمر لدى هذه الفئة ، لاسيما المنتسبين المداومين على مهامهم بشكل مستمر داخل مؤسسات الدولة، وأبدى البعض منهم لجريدة للتحرير ، عن شدة استيائهم بخصوص تنفيذ هذه القرارات التي اعتبروها مجحفة في حقهم…  وما زاد في تذمرهم هو تجاهل مديرية التشغيل للسنوات التي قضوها في أداء مهامهم والجهد الذي بذلوه من أجل سير المهام الإدارية في العديد من المديريات منها التربية والصحة والثقافة والسياحة وعدد من المؤسسات ذات الطابع الاقتصادي، والأكثر من ذلك أنهم لم يحظوا بمنصب عمل قار ، وبلا ترسيم بعد سنوات طويلة من العمل فاقت لدى البعض ال06 سنوات، من جهتهم يناشد المعنيون المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي والي تبسة علي بوقرة، للتدخل لدى الوصاية لأجل إنصافهم وإيجاد حل يسمح لهؤلاء بالعودة إلى مناصبهم بصفة مؤقتة.

سوسة محمد الزين

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق