حدّث و لا حرج

مقري يفقد ذراعه الأيمن

مقريبوفاة النائب البرلماني عن “حمس”، عبد اللطيف بن أم هانئ، يكون عبد الرزاق مقري، قد فقد أحد أخلص مقربيه، والذي رافقه في النيابة بين 1997 و2007 عن ولاية المسيلة، كما يعد الرجل الأول للحزب في مدينة بوسعادة بالولاية نفسها. وكان المرحوم قد استقال في مارس 2006 من البرلمان بعد اشتداد المرض عليه، وهو ما اعتبره الكثيرون دليل شعور بالمسؤولية تجاه ناخبيه.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق