فوروم التحرير

من تنظيم جريدة التحرير بالتنسيق مع متحف المجاهد ومساهمة عدة هيئات الـندوة الـفكرية حـول الـراحل الـطاهر بن عـيشة : المـجاهد والمـثقف

• المجاهد مصباح بريك: الطاهر بن عيشة هومن كان سبب خروجنا من السجن في 1958 • عمارة بن عبد الله: الطاهر بن عيشة أول من أسس في تونس نواة الحكومة الروحية للقادرية • عمر حطاب: نتمنى أن تتواصلوا بمن تبقى من أصدقائه لتدوين الآثار التي تركها الراحل الكبير
• بشير خلف: علاقتي بالمرحوم الطاهر بن عائشة بدأت منذ مفتتح الثمانينيات من القرن الماضي • علي بوصبيع: بدأ نضاله ونشاطه الثقافي من خلال المسرح وأصبح يعرف كمثقف متميز • رشيد بن عيشة: رجل جمع في حياته بين نقيضين فقد كان اسلامي النشأة يساري الفكر

بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لرحيل المجاهد والمفكر الطاهر بن عيشة ،نظمت جريدة التحرير وبالتنسيق مع متحف المجاهد بالوادي وبمساهمة الجمعية الثقافية الوطنية محمد الأمين العمودي والزاوية القادرية بالوادي والرابطة الولائية للفكر والابداع ندوة خاصة حول الراحل تحت عنوان” الطاهر بن عيشة: المجاهد والمثقف” وذلك يوم السبت 14 جانفي 2017 بمتحف المجاهد بالوادي.. وتداول على المنصة مجموعة من الأساتذة كعمر حطاب الوالي السابق للوادي وبشير خلف رئيس رابطة الفكر والابداع وعلي بوصبيع الكاتب العام لجمعية محمد الأمين العمودي الوطنية الثقافية ورشيد بن عيشة مفتش في قطاع التربية وقريب الراحل ،كما كان للسيدة يسرى بن عيشة كلمة مؤثرة بالمناسبة وتلقت الندوة اتصالا هاتفيا من ابنة المرحوم أيضا ليلى بن عيشة العاملة بالتلفزيون الجزائري..ولقد كان الحضور نوعيا وأثرى المتدخلون الندوة بتدخلاتهم واسهامتهم، ولعل من أبرز توصيات الندوة جمع أعمال واسهامات المرحوموطبعها في كتاب.. وهذه أهم كلمات المحاضرين والمشاركين في الندوة.

عمر حطاب/ الوالي السابق لولاية الوادي
نتمنى أن تتواصلوا بمن تبقى من أصدقائه لتدوين الآثار التي تركها الراحل الكبير

أتذكر أن المرحوم قدم محاضرة حول “اليمين واليسار في الاسلام” فأحدثت المحاضرة ضجة حينها، ومن بين ردود الفعل التي جاءت من المجلس الاسلامي الأعلى برئاسة أحمد حماني الذي طلب من مولود قاسم اعادة المحاضرة ودامت من السابعة مساءا إلى الرابعة صباحا- مدة9 ساعات- ،وتركت المحاضرة كثيرا من النقاش العميق وكانت ثرية وجد طويلة وبحضور فطاحل الفكر في ذلك الوقت. والراحل يمتاز بأن ثقافته كانت شفوية وغير مكتوبة ولذا لم تدون وباعتبار هذه الندوة تهتم بهذا المفكر الذي صال وجال في العالم والذي قام بسلسلة تابعها الكثيرحول “المسلمون في الاتحاد السوفياتي” وباعتبارأن أصدقاء المرحوم الذين يعرفونه أغلبهم رحلوا لذا نتمنى أن تتواصلوا بمن تبقى من أصدقائه الأحياء لتدوين الآثار التي تركها الراحل الكبير.. والوادي يزخر بالعديد من الفعاليات الثقافية والمفكرين عبر التاريخ وهم يستحقون أن تجمع أعمالهم وتقدم للأجيال ولقد كانوا عظماء في العديد من مجالات. وأختم مداخلتي بالتذكير بالحادثة التالية عندما أصدر الرئيس الراحل الشاذلي قرار اطلاق سراح الرئيس بن بلة ولماذهب إليه بن عيشة قال له:”جئت لأحيي فيك صمود 14 سنة في السجن”، فالراحل الطاهر بن عيشة كان وطنيا وجريئا وساخرا ونطلب له الرحمة والمغفرة ونتمتى لأشغال ندوتكم النجاح..
بريك مصباح/ مجاهد وشاهد عيان:
“شهادة حية أثناء ثورة التحريرومن قلب المعركة”

إني أعرف المجاهد الطاهر بن عيشة في 1956 في معركة جبل عين طاهر في معركة المطر، إني تعرفت عليه تحت قيادة الطالب العربي وبعد المعركة ذهبنا إلى الرديف وكنا في فصيلة مقى عمار في نزلة الفلاقة في الرديف وبعدها أمر الطالب العربي بن عيشة وعمار مقى بالاتصال بمسعود بن عيسى في الأوراس، وكنت سأذهب معهم في دورية الاتصال وأمرني بوغزالة علي الذهاب مع فصيلة الجراية الحبيب وأما المرحوم بن عيشة الطاهر وعمار مقى فكان معهم بعض الجنود أذكر منهم الشهيد حميدي محمد والمرحوم خالدي أحمد، وساروا إلى أن وصلوا إلى بحيرة الأرنب ناحية تبسة وعندما أصبحوا في ” الدوار” باعهم أحد الخونة أثناء الليل وعند طلوع النهار وجدوا عساكر العدو محيطين بهم . وأصيب فيها بن عيشة الطاهر وخالدي أحمد واستشهد أغلب المجاهدين ،ومن ثم ذهب بن عيشة الطاهر إلى تونس ليعالج وبقي يمارس نضاله واتصل بنا في السجن وكان الاتصال بيننا وبين فرحات عباس وهو الذي أعلم المجاهدين والطالب العربي بأننا في السجن ومن كان سبب خروجنا في 1958 من السجن هو الطاهر بن عيشة.
بشير خلف/ رئيس رابطة الفكر والابداع بالوادي
“مدينة قمار.. والطاهر بن عائشة”

علاقتي بالمرحوم الطاهر بن عائشة بدأت منذ مفتتح الثمانينيات من القرن الماضي لمّا كان يأتي إلى المهرجان الثقافي الذي كان يقام في مدينة قمار من تنظيم الجمعية الثقافية ببلدية قمار، التي كان يرأسها المرحوم إدريس التهامي، والتي كنت عضوا فيها حيث كان الطاهر بن عائشة يأتي رفقة العديد من الشعراء، والكتاب، والإعلاميين، وكان يتولّى الاتصال بهم والتنسيق ابن عمه عبد الرحمن الذي كان رئيس بلدية قمار حينذاك، واغتيل غدرا في بداية التسعينيات.
كان المرحوم الطاهر بن عائشة يساهم في المهرجان الثقافي بقمار بتقديم مداخلات فكرية تاريخية ضمن الجلسات الأدبية التي تتخلل فعاليات المهرجان باعتباره مفكرا، وإعلاميا، وصديقا للقادمين معه من العاصمة، وأيضا ابن مدينة قمار، وكنت ألتقي به في مرّات متباعدة بالعاصمة، ثم ازدادت العلاقة أكثر بعد انتهاء الأزمة السياسية والأمنية بالجزائر، إذ كنت أحضر مداخلاته بدار الثقافة القديمة، وأعود به معي في سيارتي إلى مسقط رأسه بغمرة، وفي رفقته لي كنا لا ننفكّ نتطرّق إلى أغلب القضايا المطروحة في الجزائر، والتي لا تزال هي نفسها.
ممّا أذكره أنه ذات سنة من سنوات الثمانينات رغب رفقة فريقه التلفزي أن يقوم بتحقيقات مصوّرة عن المكتبات الخاصة العائلية بمدينة قمار، فاتصل بي وطلب مني الاتصال بأسرة تملك مكتبة عامرة، ثرية بالكتب والمخطوطات، كي يقوم بأول تحقيق لمكتبة العلامة ابن القيّم الذي هاجر قبل الثورة إلى السعودية، وهي مكتبة ثريّة، فامتنع أفراد الأسرة أبناء عمومته، أصيب عمي الطاهر بخيبة، ولم يعد الكرّة.
علي بوصبيع/ الكاتب العام لجمعية محمد الأمين العمودي:
بدأ نضاله ونشاطه الثقافي من خلال المسرح وأصبح يعرف كمثقف متميز

الطاهر بن عيشة أحد رجالات الطبقة الاولى ثقافيا في الجزائر،وشاءت الأقدار أن يكون شاهدا وفاعلا في أكثر المحطات المفصلية لأكثر من ستين سنة ولم تخفه المتابعات ولم تدجنه الاغراءات. والفقيد ترك مقاعد الدراسة بتأثير حوادث 8ماي 1945. وكان أول اندماجه في الحركة الوطنية عندما التقى في مجمع بأحد الشعراء في بسكرة ،ولما سمع منه قصيدة تتحدث عن جور الاستعمار وظلمه قرر الراحل الانخراط في الحركة الوطنية واتصل بمجموعة من روادها وانضم لحزب الشعب من وقتها، ومن هناك بدأ نضاله ونشاطه الثقافي من خلال المسرح وأصبح يعرف كمثقف متميز ودعي للخطابة في مناسبات الحزب بالوادي وخارجها..
رشيد بن عيشة/مفتش في قطاع التربية وقريب المرحوم
رجل جمع في حياته بين نقيضين فقد كان اسلامي النشأة يساري الفكر

أنا اليوم أكلمكم عن شخصية فذة عن رجل عملاق وعن قامة ومناضل صادق ومثقف بارع وصحفي لامع ،إنه موسوعة في الفكر والأدب والتاريخ والمسرح والإعلام. رجل جمع في حياته بين نقيضين فقد كان اسلامي النشأة يساري الفكر. فلقد كان الزيتوني الوحيد الذي اتخذ من اليسارمنهجا سياسيا وايدولوجيا. ومن ميزات الراحل انه كان صديق للكبير والصغيرويجالس العامي والمثقف. وكان على اتصال دائم بتشي غيفارا وكارلوس ،كما كان على تواصل بأعلام الفكر الاسلامي كمولود قاسم وأحمد حماني ومحمد السعيد وسعيد رمضان البوطي..ومما قاله الطاهر بن عيشة عن نفسه:”لم أندم يوما عن شيء قلته…ولا أرحم حاكما ولامحكوما”. وأثناء العشرية السوداء عرضت عليه فكرة الهجرة لكنه رفض ذلك. هذا ولقدوصفه عبد الرزاق بوكبة بأنه العلبة السوداء للثقافة الجزائرية..
ديدي أحمد:/ الأمين العام للاتحاد الوطني للصحفيين والاعلاميين الجزائريين
المثقف الفاعل هو الذي يعيش بين الناس ويحمل لهم رسالة الاصلاح والتغيير
0222

المثقف مخير بأن يكون مثقفا منكفئا أو أن يكون مثقفا فاعلا، المنكفئ هو من يعيش في عالمه الخاص في كهف مهجور أو في برجه العالي و يتحدث بلغة لا يفهمها الناس لأنه متعالي ويريد من المجتمع أن يفهمه ويصعد إليه، أما المثقف الفاعل فهو الذي يعيش بين الناس يحمل لهم رسالة الاصلاح والتغيير ويتحدث بقدر عقول الناس ويتحمل الصعاب والتعب والمشقة في سبيل رسالته ،لأنه مثقف رسالي يريد أن ينهض بالمجتمع والأمة مقاوما بذلك الظلم والاستبداد والطغيان مضحيا بنفسه في سبيل الناس..قد يتبادر للذهن حينها نتحدث عن المثقف أنه هذا الإنسان المتعلم صاحب الدكتوراه والشهادة العليا أو ترسم عند البعض الآخر ذلك المثقف الذي يكون في موقف المعارض دائما ،والحقيقة أن المثقف ليس فقط هو الباحث والكاتب أو المتعلم وليس هو الرجل دون المرأة هو فقط الإنسان المثقف. والمثقف الحقيقي هو المثقف الذي تتجاوز اهتماماته حدود مصلحته الخاصة ، كما أنه يمتلك وعيا كبيرا مما يدور حوله من أحداث وله القدرة على رصدها وتحليلها والتفاعل معها وتوجيهها الوجه الصحيح . المثقف هو الذي يبني الموقف الذي يكون في صالح أمته،وهوغير متماهي مع المشهد الحيادي والمستقيل
مصباحي محمد الأمين:/ أستاذ بجامعة حمه لخضر بالوادي
نقد سلطة المعرفة – الطاهر بن عيشة مثالا-

تتحدد سلطة المعرفة في المجتمعات العربية الإسلامية من خلال وظيفة الفاعل الإجتماعي ذوالوجوه المتعددة والذي يشمل السياسي والثقافي والاقتصادي، بحيث يغدو المجتمع ذاته غير قابل إلى تمثل المعرفة إلا ضمن ذلك المجتمع. فإذا كان طابع المعرفة مؤسسا دينيا من خلال المهيمن الاجتماعي لرجل الدين داخل المجتمع ومن خلال ارتباط الأخير بالسلطة السياسية والثقافية والاقتصادية، فإن نموذج المعرفة يغدو مكونا ضمن سياقات تبثها الحقيقة المؤدلجة دينيا وضمن مصالح ومنافع التيار السياسي الديني..إن المجتمعات العربية الاسلامية تخلو من سيطرة الأبعاد الثقافية التي تشي بالطابع الحر والممنهج ضمن سياقات التطور التاريخي الزمني لدى هذه المجتمعات وذلك لكون الفعل الثقافي وعملية احداث لغة جديدة من الفهم والتقبل والتجديد غير مؤسسة في ذهنية هذه المجتمعات بفعل انعزالها عن كل ما هو جديد، بحيث أصبحت الذات تعاني الاغتراب بين تاريخها الثقافي ومنجزاتها الحضارية في الأزمنة الغابرة وبين المنجازات الحديثة التي أنتجتها الحضارة الغربية..
يسرى بن عيشة ابنة المرحوم :
كان يدللني بأعز الأسماء إليه” أمي” ولم يكن يرفض لي طلبا ولم أذكر يوما أنه عنفني

أحيي كل الحاضرين وخاصة القائمين على التحضير للذكرى السنوية الأولى لذكرى رحيل الوالد الحبيب،وباسمي الخاص وباسم كل من يملك نقطة دم بن عيشة كبير أو صغير، كنت أتمنى أن أحضر له محاضرة أو أكون بجانبه نتجاذب أطراف الحديث ونغوص في ذكريات الماضي أو نناقش بعض مواضيع الساعة حيث يستحوذ على الحديث كعادته ويبحر بي في تاريخ العالم إلى ما بعد الأفق ليرسي بي على معلومات لم أكن أعرفها وأجهل حتى وجود أصحابها ، كان الحديث معه متعة ويمر الوقت ولا تحس به ولا يصيبك الملل، فالحديث متنوع وطريقة سرده تجعلك تغوص ولا تحس بشيء.
ولما أكون وحدي أختصر الذكريات في اللحظات التي لم يكن لكلام الكبار مجال فألجأ لذكريات الطفولة، حيث الانطلاق وأنسى أنه رحل. كنت أتطفل في المطبخ أخبئ بعض المأكولات وأحاول تنسيق البسيط جدا منها ليكون مفاجأة له خاصة في رمضان، ثم كنت أنتظر بشغف دق الجرس، كنت أول من يصل للباب وكنت أمسك بيده OP لأنه كان يستعملها، لم يصل الباقون كان يدللني بأعز الأسماء إليه” أمي” ” كنت أحس أني أميرته الحالمة الخاصة”. ولم يكن يرفض لي طلب ولم أذكر يوما أنه عنفني لأنني لم أكن يوما أريد أن يغضب مني، لقد كان عالمي، فلكه الذي أدور فيه حين أعود للواقع أحس كأن الأرض زلزلت تحت قدمي، بعده كل شيء أصبح أطلالا، هناك تاريخ لا روح فيه..شكرا لتقاسمكم معي حب والدي واحترامه، أثقل الله ميزان حسناتكم، أنتم كبار وعمالقة في عيني حضوركم أسعدني كثيرا، شكرا مع خالص احتراماتي .
عماره بن عبد الله/ كاتب مهتم بالذاكرة التاريخية والملحق الاعلامي للزاوية القادرية
الطاهر بن عيشة أول من أسس في تونس نواة الحكومة الروحية للقادرية

إن الصحفي الكبير والمثقف الراحل الطاهر بن عيشة، مجاهدا لا يشك أحد في بطولاته، كان ينتمي للرعيل الأول من المناضلين في سبيل القضية الوطنية، كما عايش الفقيد أحداث مصيرية في مسار الحركة الوطنية، وهو الذي كان ينتمي إلى ما يسمى بالجناح الراديكالي الحامل للفكر النوفمبري الأصيل.. وما لا يعرفه الكثير اليوم عن الطاهر بن عيشة رحمه الله، أنه أول من أسس في الجارة تونس نواة ما يمكن وصفه بالحكومة الروحية القادرية تحت لواء الشيخ عبد القادر بن الهاشمي الشريف القادري.. وعليه ونحن نلتقي في هذه الوقفة والمناسبة الترحمية تخليدا لروح فقيد الثقافة والفكر الجزائريين الراحل عمي الطاهر بن عيشة ومن الواجب الآن تحقيق التوازن للمعادلة الوطنية بكل ثوابتها وأبعادها، من خلال رد الاعتبار لأمثال هؤلاء العظماء، على غرار سعد الله وبن عيشة، بعد 65 سنة من العطاء السياسي والفكري للأمة الجزائرية وتحرير البلاد من الاستعمار ومجابهته، وذلك لضمان المرجعيات التي تعتمد عليها الأجيال الحاضرة.
معيزة عز الدين:/ مثقف
الطاهر بن عيشة وإن كان يساريا إلا أنه كان متشبعا بالحضارة الاسلامية

نتقدم بالشكر الجزيل لجريدة التحرير وجميع الجمعيات المنظمة لهذا الحدث، يجب أن نكثف الجهود لجمع مقالات الأستاذ الطاهر بن عيشة لأن مسيرته الصحفية طويلة جدا والأكيد لديه العديد من المقالات المتناثرة عبر الجرائد والإذاعة..الطاهر بن عيشة وإن كان يساريا إلا أنه كان متشبعا بالحضارة الاسلامية، وحبه لها لا ينازعه فيه أحد والدليل على ذلك برامجه الحضارة الاسلامية في الأندلس، والمسلمون في القارة السمراء والمسلمون في الاتحاد السوفياتي .
العمامرة يوسف:/ عضو بالأمانة الوطنية لمنظمة أبناء الشهداء
على المثقفين أن يعملوا لتغيير الواقع الثقافي المعيش بما يقدمونه من فكر

علاقة المثقف بالثقافة والملتقيات تسيست بعد ظهور التيارات السياسية والاحزاب، وأصبح حضور الفعل والتفاعل مع محور الندوة سلبيا، ويمكننا مقارنة هذا الحضور ما قبل عام 1990 وبعد عام 1992. وعلى المثقفين أن يعملوا لتغيير هذا الوضع بما يقدمونه من فكر، يمكنه تغيير الواقع الثقافي المعيش.
الدكتورغمام حامد العيد/ أستاذ في جامعة حمه لخضر بالوادي:
رحم الله الفقيد فلقد كان مناضلا صامدا ومثقفا بارعا وإعلاميا.

نرجو أن تجمع أعمال الفقيد الطاهر بن عيشة التاريخية والإعلامية والصحفية، وأن تبرزمناقب وخصال الرجل في المنتديات وخاصة داخل المدرسة والجامعة..وعلى تلك الهيئات أن تذكر أعمال الرجل وإثرائها في جوانب عديدة كحب الوطن- الإخلاص للوطن-الحقيبة السوداء للثقافة الجزائرية – المواقف الثابتة والصامدة للراحل- الوعي السياسي والاجتماعي- القدوة للأجيال- اقناع مدراء الجامعات لبحث وتدوين أعمال كل عظماء الجزائر.
عرفات غريسي /طالب جامعي
لا أستطيع أن أجمع كل صفات مفكرنا، لأني وجدت نفسي أقرأ وأردد ماقيل عنه

شيخ المؤرخين والمفكرين والإعلاميين الجزائريين الأستاذ الطاهر بن عيشة شخصية فذة ومناضل صامد ومثقف بارع وصحفي لامع، موسوعة في الفن والأدب والتاريخ والمسرح والإعلام، كان إسلامي المنشأ يساري الفكر، إن لم أقل أنا الزيتوني الوحيد الذي اتخذ من اليسار منهجا وإيديولوجيا الكبير والصغير وصديق المثقف والأمي، من بين أهم أقواله: لايمكن كتابة تاريخ الجزائر لأن الشعب الجزائري غير مستعد لقبول الحقيقة الآن، وفي الأخير لا أستطيع أن أجمع كل صفات مفكرنا رحمة الله عليه لأني وجدت نفسي أقرأ وأردد ماقيل عن الرجل أكثر مما سأكتبه بكثير .
الآنسة قاسم عبلة /اختصاص علم اتصال

الجانب السياسي والثقافي من شخصية الطاهر بن عيشة لها دور في اثراء الحوار والنقاش،والحديث عن شخصية المرحوم ومواقفه وأفكاره تساهم فعلا في التطور الثقافي لأن بصمة الطاهر بن عيشة بارزة في الثورة التحريرية وفي المسرح والإذاعة كما تشهد على ذلك أعماله.
محمد العيد شيخة/ مدير ثانوية متقاعد
أتمنى أن تستمر التحرير في تسليط الأضواء على علماء الجزائر بمختلف مشاربهم

لقد تشرفنا بحضورالندوة الفكرية حول المفكر الطاهر بن عيشة واستمعنا الى مداخلات تناولت الطاهر بن عيشة اﻻنسان و اأب الزيتوني اليساري اﻻشتراكي الثوري العروبي المعلم اﻻعلامي والراديكالي المشاكس المغرم بوطنه وفي كل مداخلة عرج المتدخلون على الواقع الأليم للفكر والثقافة والجامعة.. أتمنى ان تستمر التحرير في التحرير الفعلي للعقول بتسليط اﻻضواء على مختلف علماء وشخصيات الجزائر بمختلف مشاربهم وتوجهاتهم واتجاهاتهم بتحليل موضوعي علمي وﻻتكتفي باحتفالية ذكرى وفاتهم وتطويعها لما يشفي عطش من مازالوا لم يبلغوا بعد الحلم بأن كل إنتاج فكري جدير بالمطالعة والتحليل والتقدير واﻻستفادة منه وما عليهم فقط اﻻ خلع النظارات الملونة حتى يرو الأشياء بلونها الطبيعي ثم الحكم عليها شكرا للتحرير شكرا للقائمين عليها ولكل المشاركين،شكرا لحرية الرأي وكلمة الحق..
بوقرن حسين/ طالب جامعي

يقول الطاهر بن عيشة عن طفولته ومسقط رأسه بأن أصل منطقتة غمرة وقمار بصفه عامة كما يعتقدهو أنهم من غرناطة بعد النزوح الشهير من قصر الحمراء ، ويقول عن نفسه أنه محب للمطالعة إلى درجة الجنون وأنه يستيقظ علي الساعة الرابعة والخامسة صباحا في بعض الأحيان من أجل قراءة كتاب ،بحيث أنه لا يستطيع استقبال ضيوفه إذا لم يقرأ ويروي عن أمه أنها كانت تنعته بالمجنون لكثرة حبه للقراءة، أما عن حياته داخل مجتمعه فقد كان يساعد الطلبة وكل من يحتاج إليه..

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق