ثقافة و أدب

في دورته السادسة من 8 إلى 11 جانفي 2017 مشاركة جزائرية قـوية في مهرجـان بـوهـلال الـدولـي للسياحـة والتـراث

كشف مدير مهرجان بوهلال للسياحة والتراث الحبيب زاوي لـ “التحرير”، بأن التظاهرة سيتم تنظيمها في الفترة الممتدة ما بين الـ08 إلى غاية 11 جانفي الحالي..

وقد اختارت إدارة المهرجان المشاركة الجزائرية لفرقة بارود بالريان بغرداية وجمعية “القلم” للإعلام والتواصل في الوسط الشباني بولاية الوادي والشاعر القدير أحمد عرابة من تقرت بورقلة، إضافة لمشاركة عديد الدول العربية منها ليبيا، مصر والسودان لفرقة دق الطبول للإيقاعات والتراث السوداني، ومجموعة فزان للتراث، وفرقة بني سويف للفنون الشعبية، كما ستكون فرقة الفنون الشعبية ببوهلال حاضرة بقوة في فعاليات المهرجان، وأطد ذات المسؤول، على أن إدارة المهرجان ركزت خلال هذه الطبعة على مشاركة ثلة من الشعراء من داخل وخارج تونس على غرار شاعر الجريد المتألق محسن داسي، والشاعر المتميز أحمد المباركي، والشاعر المـتألق محمد علي الهاني، والكاتب المفكر والناقد الشاذلي الساكر الذي سيقدم مداخلة بعنوان الثقافة الشعبية في الصباحية الثقافية، وأضاف مدير المهرجان الحبيب زاوي، بأن برنامج التظاهرة يتضمن مسرحيات للأطفال بنادي الشباب ببوهلال وسهرات شبابية متنوعة وندوات ومحاضرات ومداخلات شعرية للشعراء مجمد علي الهاني وأحمد المباركي ومحسن داسي والشاعر الجزائري أحمد عرابة، بالإضافة إلى مداخلات أخرى للأساتذة محمد أسامة الساعدي من العراق، ومنذر براهمي، والشاذلي الساكر مع عزف منفرد للموسيقي توفيق صغير. كما يتضمن البرنامج كذلك محفلا للأزياء التقليدية وعروضا فولكلورية للفرق المشاركة بالمهرجان في كرنفال بالشارع الرئيسي ببوهلال، خاصة لفرقتي فزان من ليبيا، وبني سويف من مصر، ومعرضا للصناعات التقليدية بجبل سيدي بوهلال وورشات في الفنون تشكيلية وفقرات تنشيطية وعرضا لفرقة دق الطبول للتراث السوداني.ويتضمن البرنامج في الفقرات الختامية تنشيط لفرقة البنقة وعروضا فروسية والشعر الشعبي وعرضا للفرق الدولية منها فرقة بريان من غرداية بالجزائر، وفزان من ليبيا وبني سويف من مصر ودق الطبول من السودان، وعرض الوفاء للفنان الشعبي الهادي العرفاوي بمعية المطربين الشعبيين محمود العرفاوي ومحمد حمايم. للإشارة مهرجان بوهلال للسياحة والتراث بولاية توزر التونسية في دورته السادسة يسعى إلى الخروج من المحلية إلى العالمية، على أمل أن يتحول في الدورات القادمة إلى مهرجان عالمي يفتح نافذة للتعريف بقرية بوهلال الأمازيغية أو سدادة الجريد كما كانت.

عبد الحق نملي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق