أخبار الوادي

طرق مهترئة و غياب الأنفاق و جسور المشاة! اكتظاظ مروري يخنق وسط مدينة الوادي و لا حل في الأفق

يلفّ وسط مدينة الوادي و منذ فترة اكتظاظ مروري خانق، زادت حدته  خلال الأيام الأولى من عطلة الشتاء المدرسية, خاصة على مستوى الطريق الرئيسي المار بوسط المدينة بالجزء الرابط بين مفترق الطرق الرئيسي و مركز المدينة ساحة الشباب, و الذي أصبح نقطة سلبية في الحركة المرورية. لا سيما في الفترة الصباحية، التي تتزامن مع بداية ساعات العمل و التسوق, بسبب التزايد الكبير في عدد المركبات بعد سنوات من التسهيلات الكبيرة المقدمة من طرف وكلاء السيارات و الشاحنات الصغيرة لتسويق معروضاتهم.

حيث لم يقابل هذا التزايد في حظيرة المركبات, أية مشاريع تنموية لفتح طرق رئيسية أو فرعية بالمدينة. يضاف لهذا كله عدم احترام قوانين المرور من طرف بعض السائقين، و غياب الثقافة المرورية عندهم, كما زاد في حدة هذا الاكتظاظ توقف الإشارات الضوئية عن العملن بكل من المفترق المقابل لمقر البلدية و ساحة الشباب.. و التواجد الدائم و الملفت للعربات التي يجرها الحمير و الدرجات النارية التي يقودها أطفال و شباب طائش. و هو ما جعل من مسافة لا تزيد عن كيلومترين اثنين تقطع في زمن يصل لأكثر من نصف ساعة! مما يستلزم على السلطات المحلية و الولائية، العمل على مشاريع تنموية لفتح طرق رئيسية أو فرعية جديدة بالمدينة, و حتى باللجوء للأنفاق و الطرق تحت أرضية و العلوية التي أثبتت نجاعتها في مدن مجاورة, و كذا جسور المشاة خاصة في الأماكن المكتظة.. و واجبٌ التدخلُ الحازم من طرف رجال الأمن لمراقبة و تنظيم عملية السير و معاقبة المخالفين لقوانين المرور في مدينة ،تعتبر من إحدى الولايات التي لا تحترم فيها قوانين المرور وطنيا.

هذا و عايشت “التحرير” صبيحة أمس و في وسط هذا الاكتظاظ المروري، حدوث تصادم عنيف بين مركبتين الأولى شاحنة صغيرة من نوع “سوكون” و الثانية  سيارة من نوع “داسيا لوقان”, بسبب عدم ترك مسافة الأمان للسيارة الأولى و التوقف المفاجئ للسيارة الثانية, مما ادى إلى تضرر جزئي لواقي المحرك للشاحنة, و انبعاج لخلفية السيارة.

عاشوري ميسه

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق