رياضة

النادي الرياضي أمل العقلة الأمل يأمل في الصعود للقسم الشرفي

كشف النادي الرياضي لأمل العقلة من الوادي نيته الخالصة في لعب ورقة الصعود للقسم الشرفي بعد عودته للساحة الكروية من جديد بعد مواسم عديدة من التوقف على النشاط ، وقد جسدت البداية القوية النتائج الإيجابية المتتالية منذ انطلاقة المنافسة الجديدة التي فرض فيها منطقه ، رغم وجود عدة فرق سبق لها النشاط في هذا القسم ، الجانب الذي سيضاعف من جهود اللاعبين في الميدان إلى غاية معانقة تاج البطولة وكسب التأشيرة .
الخبرة تساهم في البداية القوية
وما يؤكد أن الفريق يريد استغلال البطولة جيدا والعودة للساحة من الباب الواسع هو الترتيبات الكبيرة التي قام بها الصائفة الماضية منها استقدامه لعدة عناصر سبق لها النشاط في القسم الجهوي الأول ، وهي خبرة أغلب عناصره التي استفاد منها الفريق جيدا ومنذ بداية البطولة نذكر من بين هؤلاء اللاعبون القائد صالح بن حمده وبن عمارة سمير وبن عمر يوسف .
…… وخبرة المدرب بن عمر أيضا
إلى ما تقدم ذكره نجد أن من بين العوامل التي ساهمت في صنع النتائج الإيجابية هي خبرة المدرب وأبن الفريق بن عمر موسى الذي وظف كل خبرته خدمة للألوان وفريقه الأصلي بعدما أكتسبها من فرق كبيرة في صورة أولمبي الوادي الذي لعب له لمواسم عديدة عندا كان يصنع أفراح جميع الرياضيين في المدينة وهو العامل الذي جعل الهيئة المسيرة بقيادة الرئيس عزب بدر الدين ويساعده في المهمة الكاتب العام بن خليفة محمد تتمسك به من أجل العمل مع الفريق .
تحوّل إلى لاعب في كم من مناسبة
كما علمنا من قبل بعض المصادر أن المدرب المذكور لا يكتفي بالإشراف على العارضة الفنية للفريق حيث تحوّل في كم من مناسبة صعبة خصوصا إلى لاعب من أجل منح الإضافة اللازمة لفريقه عندما يكون في أمس الحاجة إلى الدعم في الميدان وبالتالي يساهم في صنع الأفراح عندما يكون داخل الميدان أو خارجه بجانب دكه البدلاء في عديد المناسبات .
06 انتصارات وتعادل ودون هزيمة
أما إذا عدنا إلى لغة الأرقام نجد أن في خزينة الفريق ستة انتصارات ثلاثة منها كسبها أمام شباب سيدي خليل بميدان الأخير بثنائية مقابل هدف واحد وهي الحصة نفسها فاز بها على منافسه إتحاد قمار من الوادي أما أفضل حصة فوز فكانت على شباب تغزوت بالملعب البلدي لبلدية الرباح بثنائية نظيفة أما بالنسبة للتعادل الوحيد فقد كان أمام إتحاد كونين هدف لمثله ، وهي ما جعله رائد الأن برصيد 19 نقطة كاملة متقدما على مطارده إتحاد كونين بنقطتين لكن منقوصا من مباراة سيعمق بها الفريق في حالة الفوز وكسب نقاطها .
الإمكانات غائبة والتحدي سلاح دون سواه
أما النقطة السوداء التي يعاني منها الفريق هي غياب الدعم المادي على الفريق من جميع الجهات المسؤولة ويبقى السلاح الوحيد الذي يكافح به الفريق هو تحدي لاعبيه فوق الميدان لجميع المنافسين الأفضل منه من هذا الجانب .
العلامة الكاملة للأنصار
هذا وقد منح أنصار عديد اللاعبين العلامة الكاملة لأنصار الفريق الذين ساهموا بدورهم في حصد النتائج الإيجابية في الميدان ، سواء في المباريات التي فاز بها الفريق بميدانه أو التي لعبت خارج القواعد ، ويبقى الأمل وطموح بالنسبة لهؤلاء العشاق هو كسب التأشيرة والصعود للقسم الشرفي .
أبو زياد

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق