B الواجهة

القضاء ينصف اويحي في صراعه مع الخصوم

رفض الطعن في شرعية مؤتمر ماي الماضي

القضاء ينصف اويحي في صراعه مع الخصوم

احمد اويحي

رفض أمس الأول مجلس الدولة الطعن الذي تقدمت به مجموعة من المناضلين في التجمع الوطني الديمقراطي بخصوص شرعية المؤتمر الذي عقده الحزب في شهر ماي الفارط .

وأوضح الحزب على موقعه الالكتروني أنه قد “سبق لمجلس الدولة رفض الدعوة الاستعجالية التي تقدمت بها نفس المجموعة عشية التئام مؤتمر الحزب قصد عرقلة انعقاده”.

وكان التجمع الوطني الديمقراطي قد عقد أيام 5,6 و7 ماي الماضي مؤتمرا توج بانتخاب أحمد أويحيى، أمينا عاما للتجمع.

وقرر قبل ذلك الأمين العام للارندي، إحالة خصومه القياديين السابقين المطالبين برحيله من الحزب، والطاعنين في المؤتمر الخامس للحزب، على لجنة التأديب وذلك لخرقهم النظام الداخلي للأرندي.

ووجه في هذا السياق الأمين العام الثاني قوة سياسية في البلاد، أحمد أويحي تعليمة تحمل رقم 175/أ.ع/2016  لأمناء المكاتب الولائية المعنية قصد إحالة المناضلين الأربعة على لجان الانضباط الولائية المختصة.

وأرجع الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، حراك خصومه الى قرب موعد الانتخابات التشريعية، قائلا ” لقد أصبح واضحا، محاولة هؤلاء الأشخاص التحرك عشية مواعيد هامة لحزبنا، رغبة منهم في الضغط والمساومة، وهم بذلك يحاولون المساس بصورة الحزب فقط، وقد تمثلت آخر محاولة من هذا القبيل، في البيان الصادر بتاريخ 29 أكتوبر المنصرم، والذي حمل توقيع  كل من الطيب زيتوني و مختار بودينة ونورية حفصي  و سماتي زغبي “.

وخاطب أويحي، أمناء المكاتب الولائية، قائلا ” لقد حرص التجمع الوطني الديمقراطي الدائم ، على مر السنين، على تعزيز روح العائلة السياسية المرتكزة على التضامن والحوار في صفوفه، عائلة تسهر في نفس الوقت على احترام نصوصه الأساسية والتقيّد التام بها”، مذكرا بالفوضى التي زحفت للارندي، في فترة ظرفية، وخلقت أزمة في التجمع وكادت أن تؤدي به للانهيار لولا صمود وثبات قواعده.

وأكد المتحدث عزم الارندى على إعادة الاعتبار كلية لتلك المعاملات والقواعد من أجل تعزيز عقر دار الارندي الذي استرجع، عافيته، بفضل المناضلين.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق