ثقافة و أدب

خلال اختتام المهرجان الوطني لأغنية الراي “بلال صغير” يزلزل مدرجات الملعب بتفاعل جماهيري كبير

اختتمت يوم أمس، فعاليات مهرجان الراي في طبعته التاسعة بدار الثقافة كاتب ياسين بولاية سيدي بلعباس بحضور السلطات المحلية، وكذا توافد جماهيري كبير، علما أن التظاهرة كلفت خزينة الدولة مليار و نصف بعدما كان المهرجان قد أُلغي في وقت سابق بسبب سياسة التقشف و سياسة ترشيد النفقات التي باتت تهدد مختلف القطاعات من بينها وزارة الثقافة التي عمدت إلى إلغاء مجموعة من المهرجانات على خلفية انخفاض أسعار النفط، و ما ميز هذه الطبعة غياب عمالقة أغنية الراي مقارنة بالطبعات الماضية في صورة خالد و مامي ، ما طرح العديد من التساؤلات لدى الجمهور العباسي المعروف بحبه للأغنية الرايوية، حول مستقبل مهرجان الطبعة العاشرة بما أن هذه الطبعة كانت استثنائية ، في حين عرفت سهرة الختام مشاركة العديد من الفنانين في صورة المتألق بلال الصغير الدي ألهب مدرجات القاعة حيث قدم أحلى أغانيه كألبومه الأخير الذي يحمل عنوان ” سبيرا سبيرا ” وبعد نهاية الحفل، اعرب هذا الأخير ليومية “التحرير.” عن سعادته وفرحته بالجمهور العباسي اين صرح انه اعتاد على مثل هذه الاجواءت، حيث ضرب لنا موعدا في الموسم المقبل .وفي ذات السياق كان لمحافظ المهرجان السيد لطفي عطار الكلمة الختامية، حيث شكر كل من ساهم في نجاح هذا المهرجان مشددا ان اغنية الراي هي طابع جزائري محض، ويجب الاهتمام بالمواهب الشابة.
سفيان جدي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق