أخبار الجنوب

للمحافظة على هذا المورد الحيوي ومكافحة تبذيره أقسام بيداغوجية حول موضوع الماء بغرداية

يستفيد نحو مائة تلميذ بمؤسسات تربوية تقع بسهل ميزاب (غرداية) من أقسام بيداغوجية حول موضوع الماء والتنمية المستدامة.
وتهدف هذه الأقسام البيداغوجية حول الماء إلى تنظم، بمبادرة من جمعية الجزائر”- كوم- حدث” بكليرمون فيرون (فرنسا) بمشاركة مؤسسة “أميدول” لقصر تافيلالت ببني يزجن (غرداية) بالتعاون بين مختلف مؤسسات الدولة المكلفة بالمياه بالجزائر، إلى تحسيس التلاميذ باعتبارهم جيل المستقبل حول أهمية المحافظة على هذا المورد الحيوي ومكافحة تبذيره. و تشكل هذه المبادرة التي تنظم في إطار الطبعة الأولى من تظاهرة ” لقاءات هندسة ..ماء .. صحراء ” (مرتقب تنظيمها في فبراير 2017) بغرداية فضاء لتوعية المتمدرسين حول سير الدورة الاصطناعية للماءن ضمن الدورة الكبرى الطبيعية للماء وشرح وتوضيح مختلف معالجات الماء والتعرف على خصوصية نظام بيئي مائي، حسب رئيسة الجمعية. كما أنها تعد أيضا مقياسا للتربية في المواطنة وتساهم في تنمية التدخلات العمومية للمحافظة على الماء و التنوع البيئي، مثلما ذكرت السيدة يمينة خودري.و من جهته أبرز ممثل وزارة الموارد المائية و البيئة دور هذه الأقسام البيداغوجية في التوعية حول المحافظة على الموارد المائية، لفائدة الأجيال الحالية و القادمة.و بدوره شدد ممثل النسيج الجمعوي الناشط في مجال حماية البيئة بغرداية على أهمية تطوير عمليات “بيئة – مواطنة” في أوساط الشباب لحماية التنوع البيئي و الماء الذي يعد مادة نادرة في المناطق القاحلة على غرار منطقة غرداية. و يتضمن برنامج هذه المبادرة (30-31 أكتوبر) عدة أنشطة من بينها تنشيط ندوات حول عالم الماء بمختلف جوانبه، و التي تساهم في تنمية الوعي و السلوك بخصوص المحافظة على الماء و القيام بزيارات ميدانية إلى نظام توزيع الماء بمؤسسة الجزائرية للمياه، و إلى النظام التقليدي لتوزيع المياه بواحات غرداية . كما برمجت زيارات إلى الهيئات ذات الصلة بالماء، لا سيما منها الحماية المدنية و مديرية الموارد المائية والبيئة إلى جانب عرض أشرطة وثائقية حول تجنيد و تخزين و توزيع الماء. و برمجت كذلك أقسام بيداغوجية حول موضوع الهندسة المعمارية التقليدية لفائدة تلاميذ مرحلة التعليم الثانوي، خلال شهر ديسمبر المقبل مثلما أوضح المنظمون.
محمد علي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق