ثقافة و أدب

بفم الطوب بباتنة وزارة الثقافة توافق على تصنيف الموقع الأثري”إيشوقان” كتراث ثقافي وتاريخي وطني محمي

كشفت مديرية الثقافة لولاية باتنة، عن تقدم الإجراءات الإدارية الخاصة بتصنيف الموقع الأثري”إيشوقان” كتراث ثقافي و تاريخي وطني محمي، و الواقع ببلدية فم الطوب في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة باتنة على بعد 50 كلم، و يرجع الموقع حسب المهتمين بالآثار إلى فترة العصر الجيولوجي الحديث. و أكد مدير الثقافة عمر كبور أن مصالحه تنتظر بـ”شغف”، صدور مرسوم تصنيف الموقع بالجريدة الرسمية، بعد محاولة سابقة لتصنيف الموقع سجلت شهر ديسمبر 2014 ، غير أن عدم تحديد الموقع بدقة من طرف اللجنة الوطنية للممتلكات الثقافية المتكونة من مختصين في علم الآثار، صعب من إتمام العملية، الأمر الذي أخّرها إلى غاية هذا الوقت. ويعتبر تصنيف الموقع الأثري إيشوقان الشاهد على الحضارة النوميدية بهذه المنطقة من الأوراس الكبير و خطوة جريئة و مهمة لإعادة الحياة للمنطقة الساحرة، بتضاريسها و طبيعتها الأخاذة و بقايا الحضارة النموميدية و حتى الأساطير الموروثة عنها، و التي ترسخت في الذاكرة الجماعية لسكان المنطقة. و كانت بلدية فم الطوب قد أودعت منذ عامين تقريبا ملفا لدى مديرية السياحة و الصناعة التقليدية بالولاية، يتضمن طلبَ دراسة إنجاز طريق يربط بين قريتي تيمرجين بثاقلمونث مرورا بإيشوقان على مسافة 2 كلم، لبعث الحركة السياحة بالمنطقة وإعادة أمجادها. حيث كانت المنطقة مزارا لآلاف السياح الأجانب و الجزائريين، الذين تعلقت عيونهم بمناظر ايشوقان و آذانهم بأساطيرها الرائعة والتي تتلهف الأذن لسماعها، خاصة مناظر القبور الحجرية الدائرية الضخمة و التي يتراوح طولها ما بين 6 إلى 8 أمتار، و إيشوقان جمع مفرده إيشوق و معناه مستنقع كثير الوحل، يصعب الخروج منه ؛ ومن هنا جاء اسم المكان الذي شهد حروبا طاحنة بين النوميديين و الرومان . و ما تزال الكثير من العادات والتقاليد التي توارثها السكان عن الأجداد موجودة بقوة وتقاوم النسيان خاصة التوافد على المغارة الوحيدة بالمنطقة والمعروفة محليا بـ”المزارة” والمتواجدة بداخل صخرة كبيرة بخنقة سبع الرقود، يقوم زوارها بإقامة الوعدة من خلال وضع مختلف المأكولات التقليدية والحلويات للتبرك والدعاء لتحقيق بعض الأماني خاصة ما يتعلق بتأخر الزواج والإنجاب وإبعاد السحر.
وفاء حصرومي

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق