B الواجهة

تصريحات سعداني تقلب الساحة رأسا على عقب

أحرجت سياسيين وأنطقت بلخادم ونكاز وبيطاط

تصريحات سعداني تقلب الساحة رأسا على عقب

 

%d8%b3%d8%b9%d8%af%d8%a7%d9%86%d9%8a

قلبت تصريحات عمار سعداني أمين عام حزب جبهة التحرير الوطني الساحة السياسية رأسا على عقب بعدما أثارت جدلا وأنطقت من اتهمهم بالعمالة للخارج.

و يعد عبد العزيز بلخادم، الذي شغل منصب رئيس حكومة ووزير خارجية ورئيس برلمان وممثل شخصي للرئيس بوتفليقة، أكثر الشخصيات التي تحركت رغم قراره الرد ببضع كلمات على عمار سعداني الذي شكك في الماضي الثوري لعائلة بلخادم، متهما إياها ضمنيا بالعمالة لفرنسا، عندما خاطب الصحافيين قائلا: ابحثوا عن تاريخ عائلة بلخادم وسترون إن كانت قد وقفت إلى جانب الثورة أم إلى جانب الاستعمار الفرنسي. وقد أكد بلخادم في تصريح مقتضب لموقع “كل شيء عن الجزائر” أنه لا يريد النزول إلى هذا المستوى، لأن سعداني ليس له  إلاّ السباب والشتائم،   وشدد بلخادم على أن تاريخه وتاريخ عائلته معروف، وأن الذي لديه دليل واحد ضده وضد عائلته ما عليه إلا تقديمه.علما أنه نظم أول امس مساء أنصار وأقارب الأمين العام السابق عبد العزيز بلخادم، وقفة احتجاجية بوادي المرة بالأغواط، وقفة احتجاجية للتنديد بتصريحات أمين عام الأفلان ، عمار سعيداني الذي اتهم عائلة بلخادم بالوقوف ضد الثورة.

من جهته أعلن السياسي رشيد نكاز، الذي اتهمه سعداني بأنه صنيعة الجنرال توفيق قائد جهاز الاستخبارات السابق، أنه سيرفع دعوى قضائية يوم أول نوفمبر المقبل، إذا لم يعتذر الأمين العام لحزب الأغلبية عن كلامه بخصوص نكاز، الذي قال عنه إنه ترشح في الانتخابات الرئاسية الماضية بتحريض من الجنرال توفيق للتشويش على حملة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، وأن الجنرال توفيق هو من حرضه أيضا للذهاب إلى فرنسا من أجل البحث عن ممتلكات المسؤولين الجزائريين فيها.

وحتى المجاهدة زهرة ظريف بيطاط أرملة الرئيس الأسبق رابح بيطاط خرجت عن صمتها لترد على سعداني، بعد أن اتهمها رفقة مجموعة الـ 14 التي تضم مجاهدين وشخصيات تاريخية بالعمل أيضا لمصلحة الجنرال توفيق، وأنها هي من حررت البيان الذي أصدره هؤلاء قبل أشهر، وطالبوا فيه برحيل سعداني وتطهير حزب جبهة التحرير الوطني، مشيرة إلى أنها التحقت بالثورة وعمرها 19 عاما، وأنها فعلت ذلك إيمانا منها بالقضية، وأنها لم تتغير، وأن أحدا لا يستطيع تحريكها أو التلاعب بها، وأنها قامت بتلك المبادرة وفاء لذاكرة الشهداء، وأنها لم ولن تتغير.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق