وطني

عمال التربية يثورون ضد بن غبريط في يوم المعلم

جدّدوا استعدادهم القوي للإضراب  الوطني

عمال التربية يثورون ضد بن غبريط في يوم المعلم

 مدرسة

جددت نقابات التربية استعدادها القوي للمشاركة الفعلية في الإضراب الوطني لتكتل النقابات من مختلف القطاعات أيام 17،18 و24 و25 أكتوبر الجاري، عشية احتفالها بيوم المعلم، الذي تزامن مع استمرار تماطل وزيرة التربية في تحقيق مطالبهم وتفاقم الأوضاع المزرية في القطاع.

الأساتذة يتجندون للإضراب وكلا يرفع تقريرا أسود لبن غبريط

رفع مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية “كلا” تقريرا أسود إلى وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط يحمل جميع المطالب التي تماطلت الوزارة في الرّد عليها منذ سنة 2003، والمساس بمكاسب العمال والقضاء على الخبرة المهنية للأساتذةن بعد تشجيعهم على الإحالة على التقاعد النسبي قبل أشهر من إلغائه، ناهيك عن الظروف المزرية التي انطلق بها الموسم الدراسي الحالي.وخلال اجتماع المجلس الولائي للعاصمة في بداية أكتوبر عشية ذكرى 5 أكتوبر 2016 يوم المعلم،  التي يحتفل بها هذه السنة على وقع تهديدات لمكاسبه ، و المساس بنظام التقاعد والعطلة المدرسية، ومحيط عمل تنعدم فيه أدنى شروط  الراحة المعنوية بعيدا عن الضغط النفسي، مما يمثل استفزازا غير مسبوق لدفعه إلى المغادرة، أعلن مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية عن تجنيد جميع الأساتذة للمشاركة في إضراب أيام 17،18 و24 و25 أكتوبر الجاري.

وجدد مجلس أساتذة الثانويات الجزائرية دعوة الحكومة إلى إدماج المتعاقدين والاستفادة من خبرتهم المهنية، نظرا للعجز الفادح في الأساتذة لحد الساعة، والإجحاف الذي مس الكثير منهم وعدم ثبات معايير التوظيف وإنصافهم عن طريق الوفاء بالالتزامات السابقة نحوهم، وتسديد مستحقاتهم ومخلفاتهم الماليةواعتبر “كلا” تقليص العطلة المدرسية الشتوية استفزاز وقرارا يفتقد إلى حسن التقدير، وطالب الوزارة بالتراجع عن القرار وإلغائه. وفي شأن ما ميز نهاية العام الدراسي المنصرم تسريبات البكالوريا ومسابقات الأساتذة المتعاقدين وانعكاس ذلك على عملية التصحيح وأثره على الأساتذة والعمال، من إرهاق وتعب وضغط نفسي، مما جعل  الدخول المدرسي جد صعبا هذه السنة، زادته مشاكل أخرى، حيث عرف نزيفا غير مسبوق في القطاع من الاكتظاظ، نقص التأطير على كافة المستويات وسد العجز بالتكليف في المناصب الإدارية والتسجيلات العشوائية, وعدم احترام مجالس الأقسام بالإضافة إلى نقص الكتب المدرسية والأخطاء الواردة في البعض منها. وأكد “كلا” أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تبريرها تحت أية ذريعة كانت، رافضا محاولات التستر وراء مبررات واهية.

كما طالب الأساتذة بالنضال داخل المؤسسات التربوية من أجل احترام السلطة البيداغوجية للأساتذة وتفعيل دور المجالس، داعيا وزيرة التربية نورية بن غبريط إلى تحمل مسؤولياتها كاملة في توفير الشروط الضرورية والمحيط الملائم.وأعلن المصدر استعداد جميع الأساتذة للمشاركة في إضراب أيام 17، 18 و24 و25 أكتوبر الجاري من أجل الضغط على الحكومة بعدم إلغاء التقاعد النسبي، الذي اعتبروه مكسبا بيداغوجيا أكثر منه مكسبا عماليا خاصة أنه يعتبر من أهم مطالبهم منذ سنة 2003، ومنها تخفيض سن التقاعد الى 25 سنة من الخدمة الفعلية. وهو ما دفع بالكثير من ذوي الخبرة من الأساتذة وعمال القطاع إلى المغادرة؛ وتساءل المصدر ذاته هل وزارة التربية في غنى عن الخبرة المهنية خاصة في غياب معاهد للتكوين؟

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق