F الاخبار بالتفاصيل

شرطة سيدي بلعباس تضرب بيد من حديد تسجيل انخفاض كبير في معدل الجريمة

سجلت مصالح أمن ولاية سيدي بلعباس انخفاضا محسوسا في معدل الجريمة منذ بداية السنة الجارية مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، حيث تشير آخر الإحصائيات أن معدل انخفاض الجريمة بلغ نسبة 20 بالمائة بالنظر إلى عدد القضايا المسجلة و المعالجة مع تسجيل ارتفاع في عدد قضايا القانون العام

نظرا لتضاعف عدد الخرجات الميدانية المبرمجة من طرف الشرطة و المترجمة من خلال عمليات شرطة أسفرت كلها عن توقيف عدد كبير من  الأشخاص المبحوث عنهم من طرف العدالة ناهيك عن ضبط كميات معتبرة من المخدرات و الأقراص المهلوسة كان حامليها بصدد ترويجها و بيعها  قبل أن يباغتهم أفراد الأمن بالزي المدني المكلفين بمهام قمع الإجرام و استتباب الأمن بكامل ربوع الولاية .

900  قضية معالجة منذ بداية السنة الجارية

و في سياق ذا صلة عالجت مصالح أمن الولاية منذ بداية السنة 900 قضية بنسبة نجاح حل القضايا فاقت ال80 بالمئة، القضايا هاته تمثلت في أعمال الضرب الجرح العمدي المتبادل بنسبة 40 بالمئة، السرقة البسيطة 10 بالمئة، سوء معاملة الأصول بنسبة 20 بالمئة، استهلاك و ترويج المخدرات بنسبة 10 بالمئة كما ضاعفت قوات الشرطة من خرجاتها الميدانية خاصة في فصل الصيف الذي يتميز بكثرة الحركة و خروج العائلات إلى الأماكن العمومية من أجل التنزه و كان لتلك الخرجات نتائجها الإيجابية أين توقيف عدة مجرمين مختصين في تنفيذ أعمالهم الإجرامية في مثل هاته الفترات  كما التمست العائلات العباسية أو الوافدة من مختلف الولايات التمست نوع من الراحة و السكينة العامة مما دفعهم إلى الخروج للتنزه إلى غاية ساعات متأخرة من الليالي

توقيف و دراسة حالة 320  شخصا خلال أسبوع واحد 

عمدت شرطة سيدي بلعباس إلى استحداث خطة أمنية للإيقاع بالأشخاص معتادي الإجرام أو المبتدئين على حد سوى حيث تم في بادئ الأمر تحديد النقاط السوداء المعروفة بتجمع المجرمين،ترصد تحركاتهم مع تشكيل فرق مختصة في ميدان الشرطة القضائية  لمتابعتهم يوميا وبعد جمع المعطيات الكافية رسمت قيادة الأمن الولائي الخطوط العريضة لكيفية تنفيذ مهمة الإيقاع بالمشتبه فيهم وفقا لدراسة علمية محكمة أين تم النزول بتلك النقاط المحددة في أوقات متفرقة و بتعداد شرطي هام قسم على شكل أفواج و كل فوج يتقدمه إطار يعطي التعليمات وفقا للمعطيات المتوفرة لديه في الميدان أين أسفرن أولى النتائج  عن توقيف أكثر من 320 شخص خلال أسبوع واحد تبين من خلال دراسة حالتهم أن 98 منهم مبحوث عنه من طرف العدالة، 20 أخر بحوزته سلاح أبيض محظور، 15 يحوزون على قطع من المخدرات للإستهلاك و الترويج تم إتخاد الإجراءات القاونية ضدهم .

عمليات الشرطة المنظمة من حين لأخر من طرف شرطة سيدي بلعباس ساهمت في خفض  معدل الجريمة البسيطة و توقيف عدد كبير من المجرمين و هي تأخد عدة أشكال حسب طبيعة المكان المراد النزول به و حسب طبيعة الزمان فهي تتضاعف في فترات الصيف أو خلال شهر رمضان الذي لم تسجل فيه أية قضية خطيرة بولاية سيدي بلعباس.

الرقم الأخضر 1548 يحل 700 قضية  

ساهم الرقم الأخضر 1548 الذي وضعته المديرية العامة للأمن الوطني تحت تصرف المواطنين للاتصال بمختلف مصالحها  عبر الوطن من أجل التبليغ أو طلب النجدة، ساعد في حل عدة قضايا إجرامية بفضل مساهمة المواطن في القضاء على الجريمة بمختلف أشكالها حيث سجلت شرطة سيدي بلعباس ورود أكثر من 1500 اتصال هاتفي من طرف المواطنين للتبليغ عن الجرائم أو المساهمة في حل القضايا أين تمكنت الشرطة من خلالها من توقيف 120 شخصا في حالة تلبس يرتكبون الجرائم سواء تعلقت بالسرقة، المخدرات  أو أعمال الضرب و الجرح العمدي المتبادل كما تمكنت من معالجة أكثر من 700 قضية بفضل هذا الرقم و الأمر المسجل هو التعاون الكبير الذي يبديه المواطن أكثر من أي وقت مضى نظرا للتسهيلات التي وضعتها الشرطة له في حالة الاتصال بها على غرار عدم إجباره على الإدلاء بهويته و عدم استدعائه في أي حال من الأحوال .

م.رمضاني   

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق