B الواجهة

“خلط حقود” بين كفاح المجاهدين والإرهاب المقيت

أويحي يهاجم تصريحات مسؤول فرنسي

“خلط حقود” بين كفاح المجاهدين والإرهاب المقيت

 

احمد اويحياستنكر حزب التجمع الوطني الديمقراطي تصريحات الناطق باسم الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب، الذي ربط بين كفاح الجزائريين إبان الاحتلال الفرنسي من أجل استرجاع حريتهم و استقلالهم والإرهاب المقيت.

 

وقال الحزب في بيان له موقع من طرف أمينه العام “أحمد أويحيى” أن ”التجمع الوطني الديمقراطي يستنكر المساس بذاكرتنا الوطنية وبتاريخنا المجيد” إذْ “يندّد بشدّة ويستنكر ما جاء البارحة على لسان الناطق باسم الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب، في محاولته الخلط الحقود ما بين كفاح شعبنا من أجل استرجاع حريته واستقلاله من جهة والإرهاب المقيت من جهة أخرى”.

وأضاف الحزب قائلا: “يؤكد التجمع الوطني الديمقراطي بأنّ السيدات زهرة ظريف وجميلة بوحيرد وجميع المجاهدات والمجاهدين الأشاوس سواء أولئك الذين سقطوا شهداء إبان ثورة الفاتح نوفمبر المظفرة أو الذين لا زالوا على قيد الحياة ليسوا إرهابيين بل هم أبطال كفاح ضد الاستعمار والتعذيب وضد كل الجرائم الأخرى لفرنسا المستعمرة”.وجاء رد فلع أويحيى في وقت قرر الشروع في طرح قضايا تهم الشأن العام للبلاد للنقاش مع رواد موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”. وقال حزب التجمع الوطني الديمقراطي “الأرندي”، أن الامين العام للحزب، أحمد أويحيى قرر الشروع في طرح قضايا تهم الشأن العام للبلاد للنقاش مع رواد موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، وذلك من خلال الصفحة الرسمية للحزب على هذا الموقع. وقال الحزب أنه بإمكان المتابعين التعبير عن آرائهم حول هذه القضايا.

وكانت أول قضية يطرحها أحمد أويحيى للنقاش تتعلق بجدوى انضمام الجزائر إلى المنظمة العالمية للتجارة.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق