F الاخبار بالتفاصيل

سكان بلدية حاسي الرمل يطالبون بالإفراج عن حصة 1000 سكن

فيما تستبعد السلطات ترحيلهم تزامنا مع الدخول الاجتماعي

سكان بلدية حاسي الرمل يطالبون بالإفراج عن حصة 1000 سكن

السكن-بولاية-البرج-300x160

ناشد سكان بلدية حاسي الرمل والي ولاية الأغواط محمد فردي، بالتدخل العاجل للإفراج عن القوائم الإسمية للمستفيدين من حصة 1000 سكن اجتماعي إيجاري، حيث لم تخفِ  غالبية العائلات التي تقطن المساكن الهشة والقديمة، حاجتها الماسة إلى ترحيلها في أقرب آجال ممكنة.

يعلق العشرات من طالبي السكن بما فيهم العائلات القاطنة بالبنايات الهشة المهددة بالسقوط فوق رؤوسهم آمالا كبيرة على الدخول الاجتماعي الجديد، كمناسبة من أجل إقدام السلطات المعنية وعلى رأسها المسؤول الأول على الجهاز التنفيذي محمد فردي على الإفراج عن حصة 1000 سكن اجتماعي جديد منجزة منذ خمسة أشهر كاملة، حتى يتسنى لهم مغادرة مساكنهم القديمة التي تفتقر لأدنى ضروريات العيش الكريم. يضاف إلى ذلك،  تعرضت غالبية هذه البنايات لتشققات بفعل التقلبات الجوية المنجرّة عن الأمطار التي ضربت المنطقة، مما دفع بالمتابعين لملفات السكن إلى مناشدة السلطات الوصية بالتدخل العاجل لاستكمال الترتيبات والإجراءات الإدارية، التي تسبق عملية الإفراج عن القوائم الإسمية للمستفيدين من الحصة المذكورة.من جهتها استبعدت مصادر مسؤولة من مصالح دائرة حاسي الرمل بالأغواط،  في حديثها مع ” التحرير” إمكانية الإفراج عن هذه الحصة في الظرف الراهن، وهذاراجع إلى التأخر الفادح في ربط المساكن الجديدة بشبكات الصرف الصحي والمياه الصالحة للشرب، وكذا الكهرباء لتبقى دار لقمان على حالها إلى غاية تسجيل إرادة حقيقية من السلطات المحلية،قصدالتكفل بالمشكل القائم.جدير بالذكر أن ملف السكن بعاصمة الغاز حاسي الرمل يتصدر انشغالات الجبهة الاجتماعية المحلية، إلى جانب سوق الشغل والملف الشائك الخاص بالتفشي الرهيب، لنهب الأوعية العقارية التابعة لاحتياطات الدولة ومصالح البلدية.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق