ثقافة و أدب

“أحلم بتجسيد دور مطران مسيحي ، و أفلام عادل إمام ليست تاريخ مصر”

فاروق الفيشاوي يكره الصهاينة المعتدين العنصريينو يصرح :

 

“أحلم بتجسيد دور مطران مسيحي ، و أفلام عادل إمام ليست تاريخ مصر”

 

فاروق الفيشاوي 

كشف الممثل المصري فاروق الفيشاوي خلال ندوة صحفية نشطها نهار أمس بفندق الروايال بوهران على هامش مهرجان وهران السينمائي الدولي للفيلم العربي ، أنه يحلم و منذ الصغر بتجسيد شخصية الأب المسيحي السوري المطران كابوتشي ، الذي عينه الفاتيكان سفيرا له في فلسطين .

 

 و كانت إجابة الممثل المصري كرد عن سؤال مطروح حول الدور الذي لطالما حلم الفيشاوي بتأديته ، و قال أن سبب اختيار هذه الشخصية هو إعجابه بتفاني المطران كابوتشي لمناصرة القضية الفلسطينية و الدعوة للسلام ، و هو ما يؤكد على حد تعبيره أن الإرهاب ليس من عندنا ، و أضاف أن تصرف اليهود و العدوان على الفلسطينيين يؤكد أنهم ناس عنصريون و قال : “أنا أكرههم و الإرهاب ليس مسلما” ، مؤكدا في رده أن التعاطف مع القضايا الإنسانية واجب على كل إنسان إن كان مسيحيا أو مسلما .كما  علق فاروق حول البلبلة الإعلامية التي أثارها عادل إمام الذي كان قد صرح لوسائل إعلام مصرية سابقا أنه من يريد التعرف على تاريخ مصر عليه بمشاهدة أفلامه ، و قال إنه رغم اعتزازه بالصداقة المتينة مع عادل إمام إلا أنه يخالفه الرأي بشكل كامل ، ما دفعه للرد عليه مباشرة بعد هذا التصريح و قوله : “إن تاريخ مصر أكبر و أسمى من الأفلام السينمائية بل هو تاريخ أم الدنيا الذي يمتد لملايين السنين”.

كما اعترف الفيشاوي بوجود أزمة في السينما المصرية أرجعتها 15 سنة نحو الوراء ، و أرجع السبب إلى الضغط الممارس من قبل دور العرض على المنتجين

 

كما لم يعط فاروق الفيشاوي ردا وافيا عن سؤال  حول توظيف مظاهر العنف و المنظمات الإجرامية و المشاهد الخاصة في الأفلام المصرية ، و القطيعة الواضحة مع المشهد الذي كانت عليه الأفلام حتى نهاية سنوات التسعينات بما يعرف بـ “الزمن” الجميل للفن السينمائي المصري العربي ، و اكتفى بالقول أن مصر عموما تراجعت في كل المجالات بما فيها المجالات الفنية و السينمائية خلال الأربعين سنة الماضية ، و تم تغييب و تقصير في جميع المجالات – كما قال –، ثم امتدح على النقيض من ذلك أخلاق المصريين مصرحا أن هناك حملة واسعة لإعادة الانضباط ، و علق أن شعب مصر مسالم عطوف و حنون لأن بكل بساطة يبقى الشعب المصري عظيما.و أتى المتحدث خلال ذات الندوة الصحفية عل تأكيد اتفاقه الكامل مع وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي حول تقوية صلات إنتاج عربي مشترك ، و علق عن هذا المشروع الحلم بقوله :” أتمسك جدا بما قاله عز الدين ميهوبي و أنا أقول أنا في بلدي الأول دائما عندما أزور البلدان العربية ، يجب أن نحقق ذلك في إطار القومية العربية الموحدة ، من خلال العودة للحلف و الأمل و القضاء على الفساد و المحسوبية في بلادنا العربية ”

س.شهيناز

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق