علوم و تكنولوجيا

“آبل” تنوى التخلى عن “مجانية الموسيقى” بـ”سياسة الاشتراكات”

تواجه شركة “آبل” بخدمتها الموسيقية ميوزيك، منافسة قوية مع قطاع الموسيقى المدفوعة، على الأجهزة الذكية والحواسيب التي تعمل على تقديم الاستماع لمقاطع الموسيقى والكسب من الإعلانات، والعمل على مشاركة الأرباح مع الفنانين والمؤلفين.

وللتخلص من تلك المنافسة، تنوى شركة  “آبل” التخلي عن السياسة الحالية الخاصة بمجانية الموسيقى، والانتقال نحو سياسة الاشتراكات التي تعد مربحة أكثر، ولكن ليس كل الناس يستطيعون الاشتراك فيها، وقدمت الشركة مقترح إلى مجلس حقوق الملكية والتأليف والنشر بتحديد رسوم ثابتة لكل 100 استماع لمقطع واحد حيث حددت 9.1 سنت التكلفة التي سيأخذها الفنان أو صاحب المقطع وهو ما يعني بالنسبة للخدمات المجانية التي يكسب معها الفنانين أقل من هذا الثمن لنفس العدد من الاستماع أنه عليها دفع المال من جيوبها لتتم التكاليف التي سيترتب عن السياسة الجديدة.

ومن المعلوم أن كل خدمة من الخدمات المتنافسة هي تعتمد في الواقع سياسات خاصة بها للتسعير ومشاركة الأرباح مع الفنانين، ومن خلال هذا المقترح المقدم إلى مجلس حقوق الملكية والتأليف والنشر سيتم اعتماد سياسة واحدة وسيكون من الواضح كيف تتم عملية مشاركة الأرباح.

حاليا تدفع شركة آبل حوالي 7 دولارات من 10 دولارات التي يدفعها المستخدمين لترخيص المحتوى وهي تكلفة جيدة مقارنة مع خدمات متفوقة تدفع أقل وتربح ايضا جيدا والاشتراكات المجانية بالنسبة لها غير مضرة.

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق