B الواجهة

-قوانين جديدة للأحزاب و الجمعيات و السمعي البصري نهاية السنة الحالية

رئيس حزب السلام قيد التأسيس محمد فؤاد بن غنيسة لـ : “التحرير”:

عبّرت لسلال عن رفضنا لقانون الانتخابات الجديد و ننتظر اعتماد حزبنا قريبا

-قوانين جديدة للأحزابو الجمعيات و السمعي البصري نهاية السنة الحالية

-الجامعة الصيفية لإطارات الحزب في سيدي فرج قريبا

FBL-FIFA-BALLONDOR-AWARD

أكد رئيس حزب السلام الشاب محمد فؤاد بن غنيسة في اتصال مع “التحرير” أنه ينتظر خلال الفترة القليلة القادمة,الاعتماد القانوني للحزب من طرف وزارة الداخلية. بعد أن تم دفع كل الوثائق الخاصة بذلك في آجالها القانونية المعمول بها,

و التي تلقى بخصوصها تطمينات وزارية. خاصة مع اقتراب صدور قرارات تنفيذية حكومية خاصة بقوانين جديدة للأحزاب و الجمعيات و السمعي البصري..و المشروع الحالي لقانون الانتخابات الجديد. و الذي عبر محدثنا عن رفضه الكامل لمشروع هذا القانون, و المصادق عليه منذ أيام من قبل نواب البرلمان؛ رغم أنه قانون مرفوض من قبل عدة قوى سياسية في البلاد.

مضيفا أنه بلّغ هذا الرفض شخصيا لمعالي الوزير الأول عبد المالك سلال, خلال الاتصال الهاتفي المباشر الذي جمعه به, بمناسبة معايدة عيد الفطر, شارحا له أن الحكومة قدمت مشروع قانون الانتخابات على مقاس حزبي السلطة الأفلان و الأرندي وحلفائهم من أحزاب الموالاة؛ حيث أن هذا القانون الجديد غير المقبول شكلا و مضمونا لا يخدم الديمقراطية التشاركية و المساواة الحقيقية بين الأحزاب في الساحة السياسية.. كما عبرله عن قلقه الشديد حيال الركود السياسي في البلاد بفعل فاعل! و تماطل وزارة الداخلية في معالجة ملفات الأحزاب السياسية الجديدة المودعة لها؛ خاتما معه اتصالهبأنه من الأساسي أن يتحلى الكل بحس المسؤولية,لأن الجزائر للجميع.

و بخصوص حزبه الشبابي الوسطي المعتدلالفتي, فقد أعرب الشاب محمد فؤاد بن غنيسة و الذي يعد حاليا أصغر رئيس حزب بسنه 29 سنة. أنه رفقة مكتبه الوطني في آخر الرتوشات من أجل عقد الجامعة الصيفية الأولى للحزب بسيدي فرج بالعاصمة, و التي ستكون جامعة لإطارات و منتسبي الحزب من جميع ولايات الوطن, من أجل التواصل و تبادل الآراء و رسم الخطوط العريضة لسياسة حزبه, في هذا المعترك السياسي المقلق الذي تعيشه البلاد.. و أن يأخذ حزبه موقعا مهما فيها, بتضافر جهود إطاراته الشابة و منتسبيه الأوفياء. مضيفا أن أبواب الحزب مفتوحة للراغبين في الانخراط و النشاط و المشاركة في تسييره في ربوع ولايات الوطن, و التي سعى شخصيا خلال أشهر منتصف السنة الحالية بتنصيب المندوبين الولائيين, لتقريب الحزب أكثر من المواطنين, في انتظار النشاط الفعلي بعد الاعتماد القانوني للحزب.

عاشوري ميسه

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق