حدّث و لا حرج

ياسف سعدي يتراجع ويتهم رجلا “ببيع” علي لابوانت لفرنسا

بعدما اتهم امرأة دون تسميتها

ياسف سعدي يتراجع ويتهم رجلا “ببيع” علي لابوانت لفرنسا

فرنسا تتقشف بـ3.6 مليار يورو واقتصادها يتجه للأسوأ

راجع ياسف سعدي عن الاتهام الذي وجهه لامرأة، دون تسميتها، بالوقوف وراء “بيع” علي عمار (لابوانت) ورفيقته حسيبة بن بوعلي للسلطات الاستعمارية. وقال سعدي في لقاء جمعه بعدد من الصحفيين في منزله، أن رجلا هو من باع علي لابوانت وأنّ لديه الأدلة، وقدّم اسم هذا الرجل، وهو زنغريش المجاهد الذي أوقفته السلطات الاستعمارية واستعملته ضد رفاقه.
وقرر ياسف سعدي رفع دعوى قضائية ضد الصحافي الأمريكي تاد مورغان الذي حمّل مسؤولية بيع علي لابوانت إلى ياسف سعدي، في كتابه معركة الجزائر، الذي صدر باللغة الفرنسية منذ أيام قليلة.
يذكر، أن مورغان استقى معلوماته، في حينها، من الجنرال ماسي، ومن ضباط فرنسيين آخرين، وقدم تفاصيل معركة الجزائر، وحمّل ياسف سعدي مسؤولية إعطاء المعلومات عن مكان اختباء علي لابوانت، وهو ما ينفيه ياسف سعدي بشدّة.

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق