B الواجهة

إبراهيم غالي رئيسا جديدا للصحراء الغربية خلفا للراحل محمد عبد العزيز

بعد أن تحصل على 93 بالمائة منأصوات  المؤتمرين

…إبراهيم غالي رئيسا جديدا للصحراء الغربية خلفا للراحل محمد عبد العزيز

 

ابراهيم غالى

كما كان منتظرا انتخب ظهيرة أمس إبراهيم غالي رئيسا جديدا للجمهورية العربية الصحراوية  أمينا عاما لجبهة البوليزاريو والساقية الحمراء ووادي الذهب وهذا في ختام المؤتمر الانتخابي الذي جرى في ولاية الداخلة بمخيمات اللاجئين الصحراويين بتندوف 

حيث  كان إبراهيم غالي سفير الصحراء الغربية السابق في الجزائر، المرشح الوحيد لهذه الانتخابات لخلافة  الرئيس الراحل محمد عبد العزيز الذي توفي  شهر ماي  المنصرم،إثر مرض عضال أقعده الفراش وقد جرت الانتخابات في أجواء عادية وفي ظروف تنظيمية  محكمة  عرفت مشاركة أزيد من 2400 مشاركا فيالمؤتمر، جاؤوا من مختلف الولايات الصحراوية وحتى من المناطق المحتلة لاختيار الرئيس الجديد الذي سيقود النضال، بعد محمد عبد العزيز، حيث انتخب بالإجماع إبراهيم غالي الذي تحصل على أكثر 1740 صوتا  اي بنسبة تزيد عن 93 بالمائة من الأصوات المعبر عنها، ليكون بذلك رئيسا جديدا للصحراء الغربية  حيث ينتظر منه الكثير هذا الشعب، الذي يبحث عن الاستقلال منذ أكثر من أربعين سنة، وستكون بدون شك  مهمة غالي كبيرة جدا خاصة وأن الآمال معلقة عليه  لمواصلة النضال الذي بدأه  الرئيس الراحل محمد عبد العزيز لتمهيد الطريق نحو الاستقلال وهذا ما أكده  الرئيس الجديد، في أول مداخله له عقب انتخابه رئيسا جديدا للصحراء الغربية، حيث تعهد بمواصلة مسيرة محمد عبد العزيز من خلال  استعمال كل السبل القانونية من اجل تحرير أراضيهم من المخزن المغربي، مؤكدا أنه لن يتراجع عن هذه الفكرة، إذ يسعى الى الاستمرار على نهج الرئيس السابق الراحل عبد العزيز إلى غاية استرجاع السيادة الوطنية  والأرض المغتصبة من طرف الاحتلال المغربي، موجها رسالة إلى العالم في أول تدخل له كمسئول أول عن الصحراء الغربية،إلى الالتفاف حول القضية الصحراوية والمساهمة الفعالة في  ضمان استقلالها من خلال الضغط على المغرب  ومجلس الأمن الدولي لتنظيم استفتاء شعبي في الصحراء الغربية، تحت وصاية البعثة الأممية المينورسو . هذا وكان خطري أداه رئيس البرلمان الصحراوي، قد تقلد مسؤولية الرئاسة بشكل مؤقت لمدة تزيد عن شهرين منذ وفاة الرئيس محمد عبد العزيز .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق