B الواجهة

عبد الله حداد يفتح النار على قيادة الآفلان

اعتبر  العملية فرصة لاستيلاء أصحاب المال على المجالس المنتخبة

عبد الله حداد يفتح النار على قيادة الآفلان

عبد الله حداد زعيم حزب جبهة النضال الوطني
عبد الله حداد زعيم حزب جبهة النضال الوطني

عقب مصادقة أعضاء المجلس الشعبي الوطني على قانون الانتخابات الجديد أوضح عبد الله حداد رئيس حزب  جبهة النضال الوطني في اتصال مع الجريدة على أن القانون الجديد سيسمح بصفة مباشرة لأصحاب المال والنفوذ بالاستيلاء وعلى المجالس المنتخبة عن طريق الشكارة كما أكد عبد الله حداد انه يندد بهذه المهزلة جراء هذه القوانين التي تريد تكميم الأفواه ومنعها من التعبير عن رأيها بكل حرية و سلب الحريات و التراجع على المكاسب من خلال الإقصاء و غلق القنوات التلفزيونية و المنابر الحرة من أجل فرض الديكتاتورية لضمان مواصلة الحكم الديكتاتوري. كما فتح بالمناسبة زعيم جبهة النضال الوطني النار على القيادة الحالية لحزب جبهة التحرير الوطني واتهمهم بأنهم خانوا عهد

54واتهمهم بأنهم  لم يوفوا بالعهد و مبادئ أول نوفمبر و شهدائه رحمهم الله؛ مؤكدا عن تراجع الديمقراطية و كل المكاسب في بلادنا التي ضحى من أجلها الشعب الجزائري كما أكد عبد الله حداد رئيس حزب جبهة
النضال الوطني في حديثه القصير مع الجريدة عقب المصادقة على قانون الانتخاب الجديد  من طرف  ممثلي الشعب المنتمين للأحزاب الأغلبية، ان أصحاب المال الوسخ استولوا على المكاسب الاقتصادية و ها هم اليوم يفتح لهم المجال واسعا للاستيلاء على المجالس المنتخبة من خلال سن هذه القوانين التي لا تخدم  البلاد… حيث أكد أن هذا القانون الجديد للانتخابات سيفتح الباب أمام  ارتفاع بورصة أحزاب السلطة و توقيعات الناخبين  وكل مايتنافى مع الدستور الجزائري الذي يكرس الحريات
و التنافس بكل شفافية و احترام اختيار الشعب و المساواة بين الأحزاب السياسية، و الصندوق الشفاف هو الفيصل في النهاية ؛ كما انتهز عبد الله حداد زعيم جبهة النضال الوطني فرصة حديثه للجريدة، ليطالب من أصحاب القرار بإعادة  النظر وهذا بالتمعن في هذه القوانين التي لا تخدم البلاد و لا العباد، مؤكدا عن مواصلة حزبه النضال السياسي إلى غاية إعادة الشرعية الشعبية

ع ميلودي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق