وطني

توقيف أربعة آخرين وتفكيك شبكة للدعم في الوادي وسيدي بلعباس

فيما تم العثور على جثتي إرهابيين في البويرة

توقيف أربعة آخرين وتفكيك شبكة للدعم في الوادي وسيدي بلعباس

الجيش الوطني الشعبيعثرت وحدات الجيش الوطني الشعبي أمس على جثتي إرهابيين في غابة الريش بولاية البويرة  وهذا على خلفية العملية العسكرية المتواصلة في المنطقة منذ  17 ماي الماضي، والتي أفضت إلى  تصفية أكثر من 12 إرهابيا في عملية نوعية لا تزال مستمرة

وحسب بيان لوزارة الدفاع الوطني أنه في إطار محاربة الإرهاب  وعلى إثر العملية العسكرية الواسعة النطاق التي تشهدها منطقة  بولاية البويرة تم العثور على جثتي إرهابين تم القضاء عليهما في 17 ماي المنصرم.  وقد مكنت العملية من استرجاع رشاش من نوع كلاشينكوف وقنبلة تقليدية الصنع وكمية معتبرة من الذخيرة ومجموعة من الهواتف النقالة ،و وثائق مزورة خاصة بالجماعات الإرهابية حيث تمت مباشرة بعد ذلك نقل جثتيهما الى مصلحة حفظ الجثث بمستشفي محمد بوضياف لتحديد هويتيهما والعمليات العسكرية متواصلة في المنطقة التي تعرف حصارا كبيرا من طرف القوات العسكرية…   وفي سياق ذي تمكنت وحدات الجيش التابعة لإقليم الناحية العسكرية الثانية  من إلقاء القبض على ثلاث إرهابيين في ولاية سيدي بلعباس، وقد تم استرجاع مسدسات  آلية من نوع كلاشينكوف مع الشروع في التحقيق معهم،  هذا في  الوقت الذي تم توقيف إرهابيآخر في ولاية الوادي  وتفكيك شبكة لدعم وإسناد الجماعات الإرهابية  تتكون من أربعة عناصر، كانت تساعد الإرهابين وتسهل من عملهم في المنطقة . وتأتي هذه العملية  بعد أقل من 48 ساعة من توقيف إرهابيفي الوادي  من طرف وحدات الجيش التي تواصل في سياق آخر عملها العسكري في منطقة الرواكش بولاية المدية، وسط الإمكانيات المادية والبشرية المسخرة لتحقيق نتائج ملموسة في الميدان. حيث تم إلى حد الساعة تحييد 22 إرهابيا وتوقيف ثمانية آخرين، لترتفع الحصيلة في الشهر الفضيل،  في مختلف العمليات العسكرية إلى 14 إرهابيا، تم إلقاء القبض والقضاء على 24 إرهابيا  الى حد الساعة،  ناهيك عن العشرات من المخابئ واسترجاع كمية معتبرة من الأسلحة النارية وإبطال مفعول عدد معتبر من القنابل اليدوية.  .هادي أيت جودي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق