B الواجهة

الكنفيدرالية العامة المستقلة للعمال بالجزائر تدعو إلى تفعيل دور الحركة النقابية

قالت إن الشراكة بين االباترونة و المركزية النقابية لا تخدم الطبقة الشغيلة

الكنفيدرالية العامة المستقلة للعمال بالجزائر تدعو إلى تفعيل دور الحركة النقابية

large-صور-ملونة-حول-الجزائر-يعود-تاريخها-إلى-1904-في-المزاد-بباريس-8819d

عبرت الكنفيدراية العامة المستقلة للعمال بالجزائر عن موقفها للموقف المخزي الذي تبنته المركزية النقابية في اجتماع الثلاثية الأخير و الذي تضمن إلغاء التقاعد النسبي الذي يعد مكسبا بعد نضالات طويلة في مسار الحركة العمالية و النقابية من أجل انتزاع حقوق العمال المشروعة، و التي نصت عليها قوانين الجمهورية، و اعتبرته تعديا على المكتسبات العمالية ، و وصفت الكنفيدرالية في بيانها أن علاقة الشراكة بين المركزية النقابية و “الباترونة”، لا تخدم الطبقة الشغيلة  بقدر ما تخدم مصالحها، و هو المأزق الذي وقع فيها سيدي السعيد، الذي باع العمال و ألقى بانشغالاتهم في المزاد  ، بل شدد عليهم الخناق بحيث لا يمكنهم أن يجدوا المنفذ الذي يطالبون منه  حقوقهم، التضييق على الحركة النقابية ، و الحق في العمل النقابي، في ظل الظروف المزرية التي يعيشها العمال، من حيث رداءة الراتب الشهري، و تعرضهم للأمراض ، مما ترك العامل يفكر في التقاعد أكثر من العمل بعدما بخرت  الثلاثية أحلامه.

و  أضاف أعضاء المكتب الوطني للكنفيدرالية العامة المستقلة للعمال بالجزائر أنهم على يقين بما تهدف إليه هذه الشراكة  ، فلا الحكومة ولا الباترونا تريدان اعتماد النقابات المستقلة ، و منحها الحق في ممارسة العمل النقابي، و الدليل على ذلك أنها ترفض النظر في ملفاتهم ،  أما بالنسبة للنقابات القطاعية و الفئوية، أشار البيان بأنها ضربت في الصميم ، و السبب هو أنه لا يحق لها المشاركة  في الثلاثية بموجب أنها نقابة لقطاع واحد، لذا وجب على كل النقابات المستقلة أن تتحد و تضرب بيد واحدة ضد هذه القرارات التعسفية ضد الطبقة الشغيلة و هاهو أيضا مشروع قانون العمل على الطاولة الذي يتوجب علينا أيضا العمل معا بكل عقلانية وأخذ قرارات حكيمة و المطالبة بفتح مناصب الشغل لإيجاد حل لصندوق التقاعد و الكنفيدرالية العامة المستقلة للعمال بالجزائر تدعو جميع النقابات بما فيها الفروع النقابية للاتحاد العام للعمال الجزائريين” ugta ” للتصدي لهذه المشاريع المجحفة في حق العمال ، و جمع كل الاقتراحات و المبادرات و العمل من أجل الدفاع عن المكتسبات العمالية و المطالبة بالعمل في ظروف تساعد على الرقي سواء في الوظيف العمومي أو الاقتصادي.

علجية عيش

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق