B الواجهة

نقابة كناباست تحمل بن غبريط مسؤولية فضيحة البكالوريا وترفض قرار إلغاء التقاعد النسبي

في ختام اجتماع  مجلسها الوطني

نقابة كناباست  تحمل بن غبريط مسؤولية فضيحة البكالوريا وترفض  قرار إلغاء التقاعد النسبي

بن غبريط

قصف الناطق الرسمي   للمجلس الوطني المستقل لمستخدمي التدريس  ثلاثي الأطوار كناباست  الوزيرة بن غبريط متهما اياها بأنها  تتحمل كل المسؤولية في الفضيحة التي مسنن شهادة البكالوريا العادية في  دورة ماي 2016 وقال  مسعود بوديبة في ختام  اجتماع النقابة سهرة أول أمس  أن الوزيرة لم تأخذ بعين الاعتبار  تحذيرات الشركاء الاجتماعين  من خلال عدم اتخاذ التدابير اللازمة منذ البداية لتفادي تسريب المواضيع في  شبكة التواصل الاجتماعي  في  المواسم أو الأعوام السابقة لان هناك تسريبات في السابق ولا يمكن تغطية الشمس بالغربال أن الإجراءات المتخذة في الميدان لتامين الشهادة لم تكن كافية واو كاملة بل هي ناقصة  متحديا الوزيرة  إن كانت مواضيع  أخرى لم تسرب وقال في هذا الشأن البكالوريا  العادية  لم تمر بسلام  وكل المواضيع في مختلف الشعب تسربت في  مواقع الفايس بوك  لهذا يدعو الكناباست إلى إعادة النظر في إجراءات البكالوريا العام المقبل  مع  تعميم  الإعادة الى كل الشعب لان هناك   تلاميذ تضرروا من  هذه الظاهرة  متأسفا لقرار الحكومة أولا والوزيرة بن غبريط ثانيا  بتحديد الشعّب التي سيتيم إعادة فيها البكالوريا وهذا ما يعطى الانطباع غياب تكافئ الفرص التي تتحدث عنها الوزيرة حسب بوديبة  الذي رفض  قرار الحكومة الأخيرة بإلغاء التقاعد النسبي وقال أن  هذا القرار يعد إجحافا في حق عمال التربية. دعيا حكومة سلال الى إعادة النظر في هذا الإجراء واستثناء القطاع من التدابير الأخيرة للدولة لأنه لا يخدم تماما العامل  في قطاع التربية.

هادي أيت جودي

 

 

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق