أخبار الجنوب

بلدية جامْعة تشْرعُ في توزيع أزْيَـد منْ 1170 قفة رمضان

مُتكوّنة منْ جُملة مواد غذائية أساسية

بلدية جامْعة تشْرعُ في توزيع أزْيَـد منْ 1170  قفة رمضان 

 

قفة رمضان

 

شَرَعَتْ بلدية جامْعة بالوادي في عملية توزيع قُفة رمضان المُقرر توزيعها  قبل بداية شهر رمضان الفَضيل، حيث يَستفيدُ من هذه الأخيرة  أكثر منْ 1170 عائلة مُحتاجة و فقيرة تمسها المساعدات و مَعْنية بقفة رمضان ، و منَ المعلوم أنّ الحصة الواحدة منْ قفة رمضان مُتكوّنة منْ جُملة منَ المواد الغذائية الأساسية على غِرار ( كيْس 10كلغ سميد ، و 05 لترات زيت ، و السُّكر ، طماطم ، قهْوة …) فَضْلا عن العجائن و البقول الجافّة وهي المواد الغذائية الرّسْمية التي يَحتاجها الإنسان في حياته اليومية .

منْ جانب آخر باشرتْ كذلك بلدية سيدي عمران هي الأخرى، لمْ تتوان في المهام حيث انطلقت عمليات توزيع أزْيد منْ 800  قفة رمضان تُسلّم على مُستحقيها ، للعائلات التي تتوفر فيها شُروط الحالات الاجتماعية  الضّيّقة و الفقر المُدقع ، وكعيّنة من هذا المِنوال،استفادت قرية الشّمَرّة التابعة لبلدية سيدي عَمْران منْ حصة قُدرت ب51 قفة رمضان، مع العِلم أنّ هذه القرية  المذكورة تحتوي على  1500نسَمَة منها عائلات بطبقات مُتوسطة و فقيرة ، كما ذكر السيد عبد الباسط بوخزة رئيس جمعية أحْفاد تمِرْنة القديمة في حديثه للتحرير، عن كثب صرح من خلال الالتقاء حول موضوع التكافل الاجتماعي و التضامن قال السيد عبد الباسط  : “أن مشروع قفة رمضان لهذا العام يشهد تراجعا قليلا، عموما مقارنة بالسنة الماضية و هذا راجع إلى الوضعية الوطنية ونسبة التقشف للبلاد، لكن رُغم هذا لم يَمْنع الشعب الجزائري منَ التضامن ,التعاون الأخَوي فيما بيْننا” .

في السّياق ذاته حول التبرعات و المساعدات التضامنية ، ومن خلال الحملة الإذاعية لراديوطونْ بالولاية التي أُجريت في 28 من الشهر الفارط، حيث تمّ جمع على مُستوى دائرة جامْعة تبرعات حوالي 60 مليون سنتيم كتبرعات نقدية فضْلا عن حوالي 24 مليون كقيمة للمواد الغذائية المتبرع بها ، و الجَدير بالذكر في ذات الصّدد أنّ حمْلة ” راديوطون ” شاركتْ فيها جميع أطْياف المجتمع المدني دون استثناء  شيْبا و شبابا ، ذكورا و إناثا حتىّ القُصّر ( الأطفال الصغار ) عِلاوة عن المُعاقين همْ كذلك لَمْ يَبخلوا بما أوتوا منْ قُوة تضامنية ، كُلّ  الذي ذكرناه في سياقنا هذا ، شعاره ديني و مدني مَبْني على التضامن و التعاون في السّرّاء و الضّرّاء و هذه سِمة عند الجزائريين عموما ، و أخيرا، اليد العُليا خيْر منَ اليد السُّفلى في الأفعال الأرْيَحية  دون أنْ ننسى شعار ” راديوطون .. اِدفع صدقة ..تزرع بسمة ” للفقراء و المساكين و…ولو علِمْنا قيمة الحقيقية للصدقة لَمَا توقفنا عنْها قَـط.

فريد عريبي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق