B الواجهة

بلعيد: الساحة السياسية بالجزائر متعفنة

قال إننا أصبحنا أضحوكة

بلعيد: الساحة السياسية بالجزائر متعفنة

عبد العزيز بلعيد2استنكر أمس  رئيس جبهة المستقبل عبد العزيزبلعيد ما سماه بتعفن الساحة السياسية في الجزائر، وقال بلعيد خلال التجمع الشعبي الذي احتضنته دار الثقافة قنفود الحملاوي بالمسيلة “إننا نعيش في مساحة سياسية متعفة“. 

ودعا رئيس جبهة المستقبل أمام مناضليه بعاصمة الحضنة إلى تجنيب البلاد الدخول في متاهات في ظل ما تعرفه الساحة السياسية الراهنة، من تراشق إعلامي وسياسي بين أحزاب في السلطة والمعارضة. حتى أننا أصبحنا “أضحوكة” أمام العالم.
وبشأن تموقع حزبه في الساحة السياسية قال بلعيد “إننا نعارض معارضة حضارية لا معارضة تصل بنا إلى إحداث مشاكل”، في نفس الوقت قال “إننا لسنا بوقا للسلطة.
وأوضح المرشح السابق لرئاسيات 2014 “نريد أن نبني مساحة سياسية نظيفة”، مضيفا أنه ظهر في الساحة أناس ليس لهم علاقة لا بالسياسة ولا بالعمل السياسي”.
كما انتقد الممارسات، التي طفت على الساحة السياسية الوطنية، حيث تم تحويل العمل السياسي إلى سجلات تجارية وحصون يتحصن بها أصحابها، من شراء الذمم وبيع الأصوات والشكارة في الممارسة السياسية في الجزائر.
كما وقف عند ملف تزوير الانتخابات بالقول “كلنا شاركنا في السكوت عن التزوير”، مؤكدا أنه يريد الوصول إلى السلطة بطريقة نظيفة وشريفة.
كما عرج بلعيد على الأزمة الاقتصادية التي تمر بها البلاد والتي وصفها بالمحنة والأزمة الحقيقية، داعيا إلى تضافر جهود كل الجزائريين لتجاوزها. بلعيد تساءل عن “السكوت” الذي طبع الساحة السياسية بعد تورط مسؤولين جزائريين في ما يسمى بفضائح “أوراق بنما” مؤكدا أنه في الجزائر وكأن شيئا لم يحدث، عكس التداعيات التي أحدثتها هذه الفضائح في عديد الدول وقال بلعيد إنه لا أحد وصي على الجزائر.

.

محمد علي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق