B الواجهة

عائلات 400 جزائري مفقودين بتونس في وقفة غضب

يحتجون أمام مقر البرلمان في 29 ماي الجاري

عائلات 400 جزائري مفقودين بتونس في وقفة غضب

احتجاجأعلن محامي عائلات المهاجرين السريين الجزائريين المفقودين بتونس، أنه سيتم تنظيم وقفة احتجاجية امام مقر المجلس الشعبي الوطني في 29 ماي الجاري، للتنديد بصمت السلطات ازاء اختفاء 400 مهاجر غير شرعي عبر تونس.

وكشف محامي عائلات الحراقة المفقودين كسيلة زرقين، عن رفع شكاوى قضائية لدى مجموعة العمل لمحاربة الاختفاء القسري للأشخاص، التابعة لمنظمة الأمم المتحدة في جنيف ضد الحكومة التونسية، بخصوص اختفاء 400 حراق جزائري عبر مياهها الإقليمية منذ سنة 2007 إلى غاية مطلع السنة الجارية.

وقال المحامي إن العائلات قررت تنظيم احتجاج أمام البرلمان بالعاصمة بعد عدم استجابة الجهات الرسمية التونسية للمطالب المرفوعة منذ مدة، بخصوص مصير المهاجرين السريين المفقودين في المياه الإقليمية التونسية، وأبرز أنه تم تنظيم عدة وقفات احتجاج متكررة أمام مقر قنصلية تونس بعنابة، لكن السلطات التونسية لم ترد.

وأشار المتحدث في تصريح لصحيفة الصباح التونسية، الى أن آخر فوج من المهاجرين السريين الجزائريين ضم 14 شابا، كانوا قد فقدوا وجهتهم نتيجة تعطل جهاز “الجي بي أس”، ليجدوا أنفسهم على شاطئ “سقلاب” الحدودي بين ولاية الطارف وطبرقة في تونس، أين قام الحرس التونسي باعتقال 8 منهم، فيما أنقذت المصالح الأمنية الجزائرية 6 آخرين، لقي واحد منهم حتفه بعد رمي أنفسهم في المياه الإقليمية الجزائرية.

وأبرز زرقين أن عائلات المفقودين يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية سلمية، في 29 من الشهر الجاري أمام مقر المجلس الشعبي الوطني بالعاصمة، لتحريك السلطات الجزائرية من أجل بذل مجهودات لمعرفة مصير المفقودين.

لؤي ي

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق