B الواجهة

بدوي يحذر من بعض الأطراف الداخلية التي تعمل على ضرب استقرار البلاد

أكد أن بوتفليقة أعطى تعليمة للحكومة لمواصلة كل المشاريع التنموية

بدوي  يحذر من  بعض الأطراف الداخلية  التي تعمل على ضرب استقرار البلاد

نورالدين بدوي

فتح  أمس وزير الداخلية والجماعات المحلية نورالدين بدوي النار على بعض الأطراف، التي  تريد الاصطياد في المياه العكرة، وقال : “إن هذه الأطراف لا تعلم بخطورة ما تقوم به”، في إشارة إلى بعض الأحزاب السياسية والتنظيمات والحركة التي تعمل على زعزعة استقرار الوطن ،محذر إياها  من الاستمرار على هذا النهج، داعيا إياها إلى التغيير من خطابها السياسي، والكلام عن الوحدة الوطنية والوطن الذي يمر بفترة صعبة في ظل ما يقع  عند جيراننا، رافضا من ولاية خنشلة  هذه التصرفات التي  ستؤزم الوضع  مشيرا أن الوحدة الوطنية  خط أحمر، واستقرار البلاد هو من أولويات الحكومة والسلطة الجزائرية… معتبرا  أن هذه الأطراف  التي تريد زعزعة استقرار الوطن  تعمل لصالح  أيدٍ  أجنبية وتنتظر مواعيد سياسية وانتخابية،  مبرزا خطوة  ما تقوم به  من خلال تأكيد انها  تعمل لمصالح ضيقة بل هي خارجية…  محذرا من انزلاقات في المستقبل  لأن البلدان الخارجية  تنتظر هذه الفرصة لاستهداف بلادنا في وحدتها الوطنية  على حد تعبير بدوي، الذي أكّد  أن الحكومة لن تتراجع عن المكاسب الاجتماعية وستظل تواصل في دعم  هذه السياسة رغم الظروف الاقتصادية،  مبرزا في كلمة ألقاها بالمناسبة أمام المواطنين في هذه الولاية أن  الرئيس بوتفليقة أعطى تعليمة صارمة للحكومة لاستكمال كل المشاريع التنموية في البلاد وهذا لتطوير الوطن، من كل النواحي والرفع من الإطار المعيشي للجزائريين .

هادي أيت جودي  

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق