ثقافة و أدب

المصور قيس الجيلالي يخلد منطقة الأوراس بعدسته

دُشن بقصر الثقافة مفدي زكريا معرض  للفنان المصور قيس الجيلالي يبرز من خلاله الجمال الخلاب لمنطقة الأوراس، والطاقات السياحية التي تزخر بها هذه المنطقة. و نظم المعرض الذي يحمل عنوان “الأوراس  تراث ذاكرة و مقاومة” من قبل جمعية “أصدقاء مدغاسن” التي ساهمت في عمل الفنان المصور و التي توجت بنشر كتاب “الأوراس : الحياة في أرض الشاوية” الصادر سنة 2011.و خصص جزء من المعرض لجمال المناظر الجبلية و واحات المنطقة و ثروتها النباتية بإبراز ظل و نور جبال توقرت و قرى المنطقة. كما التقطت عدسة قيس الجيلالي لقاءاته مع فناني المنطقة على غرار عميد الفنانين التشكيليين محمد دماغ المولود سنة 1930 و الذي يتطرق في أعماله التشكيلية ما عاشه خلال الثورة التحريرية خاصة نجاته من قصف للجيش الاستعماري.  كما يتناول معرض المصور مظاهر من الحياة اليومية لسكان المنطقة كالحرف و المهن التقليدية، كصناعة الزرابي و البناء  و الصيد. و يدعو قيس الجيلالي الجمهور إلى اكتشاف القدرات السياحية غير المستغلة لباتنة و خنشلة و أم البواقي و بسكرة ،من خلال إبراز التراث الثقافي المادي لمواقع المنطقة على غرار المدن الرومانية لتازولت و تيمقاد و زانة و فج القنطرة و قصور بسكرة.  كما يتناول معرض المصور مهن الفلاحة من خلال صور لمزارعين و بساتين النخيل و المشمش و الزيتون بقرى نقاوس و آيت ياقوت و شعبة أولاد شليح.

و فضلا عن عادات و تقاليد المنطقة و تراثها الموسيقي المحلي يسعى المصور من خلال عدسته كذلك إحياء بعض المهن المهددة بالاندثار، خاصة البناء و الصناعات التقليدية. و سيتواصل معرض “الأوراس  تراث ذاكرة و مقاومة” إلى غاية نهاية الشهر الجاري.

ق/ث

اظهر المزيد

محرر

كاتبة بجريدة التحرير الجزائريه

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق