B الواجهة

مسؤول أمريكي يكشف عن دعم جزائري في مسائل حساسة

الحدود

أشاد بدورها في مكافحة الإرهاب

أشاد مسئول أمريكي بارز بالتعاون والعلاقات الوثيقة بين الولايات المتحدة والجزائر، مشيرا إلى دعم الجزائر لأمريكا في العديد من المسائل الحساسة.

وأوضح رئيس “مجموعة الجزائر” في مجلس الشيوخ الأمريكي الجمهوري، شين دوفي،  بواشنطن أن الجزائر”شريك موثوق للولايات المتحدة الأمريكية، لاسيما في مجال مكافحة الإرهاب”.

وأضاف عضو الكونغرس، خلال لقاء إعلامي حول فرص الاستثمار في الجزائر، نظمها مجلس الشيوخ الأمريكي، أن “الجزائر أكدت في الأوقات العصيبة أنها حليف جد فعال للولايات المتحدة”.

وأشار شين دوفي إلى “الدعم الدائم الذي تقدمه الجزائر للولايات المتحدة حول المسائل الحساسة”، مذكرا بالدور الرئيسي الذي لعبته الحكومة الجزائرية في تحرير الرهائن الأمريكيين الـ52 الذين احتجزوا بإيران.

وتابع عضو الكونغرس الأمريكي، أن “هذه المهمة الناجحة حظيت بترحيب الشعب الأمريكي، و بإشادة أعضاء هذا الكونغرس الموقر”، مضيفا أن الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية “يتقاسمان نفس القيم الأساسية للحرية و الكرامة الإنسانية”.

وأشار دوفي إلى الحوار الاستراتيجي الذي أقيم بين البلدين سنة 2012 كأداة جديدة لتحسين علاقاتهما ورفعها إلى مستوى الشراكة الشاملة، التي تضم كل مجالات التعاون، مشيرا إلى أن “جودة العلاقات السياسية وتحسن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الولايات المتحدة والجزائر تمنح فرصا حقيقية لتعزيز علاقات الصداقة والتعاون التي تعود بالفائدة على كلا البلدين”.

لؤي ي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق