قالوا

سلال : الظرف الراهن «لا يسمح بالوقوع في أي خطأ»

حذر الوزير الاول عبد المالك سلال من أن الظرف الراهن «لا يسمح بالوقوع في أي خطأ، بل يستوجب علينا جميعا التركيز على المصالح العليا للبلاد”. الوزير الاول وفي تصريح صحفي على هامش زيارته التفقدية إلى ولاية عنابة قال ،”لقد أصبح الوقت الآن، وقت العمل وإنشاء الثروات ومناصب الشغل، فلم تعد لدينا خيارات أخرى سوى العمل بجد وفعالية  وبسرعة  من أجل ضمان إقلاع اقتصادي لبلادنا».

وأكد سلال، أن الدستور المعدل الذي صادق عليه البرلمان بغرفتيه شهر فبراير الفارط «يضع بصفة نهائية معالم التجديد المؤسساتي والديمقراطي في الجزائر”. وأضاف بأن الدستور المعدل “كرس نهائيا وبشكل لا رجعة فيه الطابع الجمهوري للدولة الجزائرية والفصل بين السلطات والمبادئ الديمقراطية، كما عزز  الوحدة والهوية الوطنيتين».

وأوضح في ذات السياق بأن« أشواط التقدم السياسي والمؤسساتي  والاقتصادي التي أدخلها الدستور الجديد ليست في الواقع، سوى تطبيقا للجيل الجديد من الاصلاحات التي ستسمح للجزائر من تحقيق أحد أهم الأهداف التي رسمها بيان أول نوفمبر1954».

 سلال

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق