وطني

الوالييكشف عن مخطط سكني جديد لانجاز المدينة الجديدة

سكان عمارة الطليان بوهران يستفيدون من أرضية لانجاز  1082سكنا 

الوالييكشف عن مخطط سكني جديد لانجاز المدينة الجديدة  

سكن

أعلن والي ولاية وهران عبد الغني زعلان عن برنامج عمل لانجاز المدينة الجديدة من الجهة الغربية من الولاية في إطار الخماسي المقبل 2015/2019 للشروع  مع بداية السنة المقبلة في التحضير لبرنامج الاسكان الجديد الذي سيكون بمنطقة القطب العمراني جنوب غرب وهران و الكائن على محور مسرغين و عين البيضاء، المتربع على مساحة قدرها 1406 هكتارات.

و يشمل البرنامج سكنات “عدل”  و ذلك في اطار الحدّ من انتشار البناء الفوضوي و احداث التوازن العمراني بين المنطقة الشرقية و كذا الغربية من الولاية. و قال عبد الغني زعلان  على ان الولاية قد قامت بتجسيد برنامج الاسكان المنصوص عليه ضمن برنامج رئاسة الجمهورية، فقامت خلال هذا العام بتسليم 105 الف و 578 مسكن في حين لايزال 44 ألف  990 سكن آخر في طور الانجاز. كما عرج زعلان خلال حديثه على موضوع ترحيل اصحاب عمارات “الطاليان” و ذكر في هذا الصدد بانه قد تم اختيار شركة “باتيور” من أجل بناء 1082 سكنا بمنطقة بئر الجير و إسكانأصحاب شاليهات “الطليان” التي بها  مادة “الامونيت” المسببة للسرطان في وقت عرفت عملية ترحيلهم الكثير من الجدل مند سنوات .

، وذكر في هذا الاطار اهم خطوات عملية التحضير لتمديد مسلك خط “ترامواي”  إلى غاية مطار السانيا “احمد بن بلة” ،من جهة ، و تمديده ايضا ليصل بمنطقة الحاسي و مسرغين من جهة اخرى حتى يجنّب سكان المنطقة الغربية للولاية مشكلة النقل.  مذكرا بان الأشغال ستكتمل قبل نهاية الثلاثي الاول من سنة 2016  للشروع في التفرغ لمشروع “ميترو وهران”  الذي سيأخذ مسافة قدرها 9 كلم، مع العلم فان المشروع  قد تم الانطلاق في دراسته مؤخرا .  هذا و قد ذكر الوالي خلال حديثه  الأشغال العمومية المتعلقة بميناء وهران، و كشف  بان مؤسسة تركية  تدعى “ماكيور” بالتعاون مع مؤسسة ” سي او آست” الجزائرية يعملان حاليا لتعبيد طريق الميناء  و بناء جسر فوق المياه بثقل يصل الى 2.50 كلغ فقو علو  يقدر بـ 10 آلاف متر ، يتم ربطه بالطريق الذي تشرف على تهيئته  و تعبيده هو الآخر شركة صينية تدعى “تشيك” حتى يكون  بذلك مسلكا مؤديا الى الطريق  السيار الشرقي للمدينة و ذلك لتجنب حركة المركبات ذات الوزن الثقيل التي تخرج بحمولاتها من الميناء ، لتسلك بهذا الانجاز مباشرة الطريق السريع المؤدي الى المخرج الشرقي للمدينة . و ذكر بان وزارةالاشغال العمومية  قد خصصت غلافا ماليا بقيمة 200 مليار سنيتم من اجل تعبيد و تهيئة الطرقات بالولاية،  وأوضح في السياق ذاته عبد الغاني زعلان  ترميم 600 عمارة هشة ، و يتم حاليا العمل من أجل  إعادةتهيئة 300 عمارة هشة تتربع على طول الحزام العمراني المقابل لخط “ترامواي” وسط المدينة ،و ذلك تحت إشراف شركة ايطالية بالتعاون مع شركة “حسناوي” الجزائرية، في حين يتم التشاور حاليا مع اقوى الشركات لترميم باقي العمارات الهشة، فيما سيتم هدم كل العمارات الآيلة الى السقوط و التي  لا تصلح للترميم، و اضاف ذات المتحدث بان الولاية قد اشرفت على ترحيل 1200 ساكن خلال شهر اوت الماضي من اجل تجسيد عملية الترميم هذه، ليصل مجموع المواطنين الذين تم ترحيلهم الى 1122 ساكن . و في سياق متصل تحدث الوالي على  مشروع ترميم حي سيدي الهواري العتيق و ذكر بان وزارة الداخلية بالتعاون مع وزارة الثقافة صنفته كمنطقة عمرانية محمية لما تحملها من تاريخ و آثار قديمة تعود الى العهد الاسباني ، و تم تخصيص غلاف مالي بقيمة 160 مليار من أجل اعادة ترميم 11 عمارة بالحي العتيق و إعادةتهيئة 6 ساحات عمومية و انعاشها بالعشب الاخضر ،كما يتم حاليا التحضير لانجاز دفتر شروط بهدف مباشرة الاشغال بصفة رسمية. من اجل عصرنة المدينة . هـذا و قد كشف والي ولاية وهران عبد الغاني زعلان في لقاء مع الصحافة لشرح برنامج الخماسي المقبل على عملية الترميم التي ستمس معلم “سانتا كروز” الواقع بأعالي جبل مولاي عبد القادر ، و ذلك في خطوة بادرت بها اولا و كاقتراح من قبل الحكومة الفرنسية ليتم العمل حاليا بالتعاون مع شركة فرنسية، نفسها التي تم تكليفها بترميم معلم “سانت اوغيستان” بعنابة و معلم “السيدة الافريقية” بباب الواد، و ذلك في إطار الحفاظ على التراث العمراني و المعالم الأثرية للمدينة ، و كشف ذات المتحدث في هذا الاطار على سير دراسة لترحيل السكان الذين لا يزالون يقطنون ببعض السكنات المتواجدة على المسلك المؤدي من حي سيدي الهواري إلى جبل “مولاي عباد القادر”.

و في سياق متصل كشف الوالي على انه  خلال الاسبوع الماضي  في الدراسة  من اجل اعادة ترميم قصر الباي و مسجد الباشا من تمويل حكومي تركي كان قد جاء كقرار من قبل الوزير الاول عبد المالك سلال بعد اقتراح الذي أخذته الدولة التركية على عاتقها في اعادة ترميم آثارها التاريخية بالجزائر ، ليتعاون الطرفان بذلك من اجل اعادة الحياة لتلك المعالم الاثرية التي تتقاسم التاريخيين الجزائري و التركي. و قد عرج الوالي خلال حديثه ايضا على مشروع تجسيد  مسجد “ابن باديس و كشف في هذا الصدد بان المسجد سيكون جاهزا خلال ابريل 2015،  و اضاف بان الولاية قد استلمت 150 مليار سنتيم مؤخرا من اجل استكمال أشغال البناء كشطرإضافي في الدعم المالي بعد الغلاف المالي الاول الذي تم استلامه خصيصا لاستكمال اشغال بناء التي قدرت ب 700مليار سنتيم .

شهيناز س 

 

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق