B الواجهة

القيادي في حزب العمال تعزيبت يكشف من تيزي وزو الأوضاع الأمنية في شمال إفريقيا والبلدان العربية لا تبعث على الارتياح

زعيمة حزب العمال لويزة حنون
زعيمة حزب العمال لويزة حنون

دق  القيادي البارز في حزب العمال  يوسف تعزيبت  ناقوس الخطر في ظل الأوضاع الأمنية السائدة في بلدان شمال إفريقيا والعربية، وقالإن هذا سيوثر حتما على بلادنا من الناحية الأمنية في ظل التطورات الأخيرة   التدخل العسكري الأمريكي في ليبيا  وارتفاع حدة الحروب في المنطقة، ما يجعل بلادنا يقول تعزييب  غير آمنة  لاسيما بعد دخول عناصر من تنظيم الدولة الإسلامية المعروف  اختصارا بتنظيم داعش  وكل هذه المعطيات سلبية ولن تكن في صالح بلادنا،  يضيف المتحدث خلال لقاء مع إطارات الحزب أمس  بمدينة عزازقة في ولاية تيزي وزو، مشيرا أن  السلطات العسكرية للبلاد مطالبة بالتدخل السريع  لحماية وتأمين حدودنا من دخول الأسلحة  لاسيما من ليبيا  واعتبر أن الوضعية لا تبعث على الارتياح ما يستدعي استراتيحية وسياسية أمنية ناجعة لتفادي  خراب في الوطن  خاصة مع دخول بعض عناصر التنظيم في البلاد  على حد تعبير تعزيبت، الذي عاد إلى الدستور الجديد وقال إنه لم يحمل الكثير من الأشياء  وهو خالٍ  من الشكل والمضمون  ولن يرقى بالدولة الجزائرية كما يعتقد البعض  كما  فتح النار على وزير المالية بن خالفة متهما إياه  بالعمل  لصالح فرنسا على حساب البلد عبر  القرارات التي تتخذ في الميدان، والتي تخدم المصالح الأجنبية أكثر،  وهذا أمر غير مقبول محذرا من تداعيات  قانون المالية الجديد على الجزائريين  متنبئا بحدوث انفجار اجتماعي وشيك  قبل حلول الشهر الكريم لان الأوضاع الاقتصادية لا تبعث على الارتياح في ظل فشل  السلطة في إيجاد الحلول بعد انهيار أسعار النفط في الأسواق العالمية منذ ضيف 2014 .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق