B الواجهة

الأمين العام بوزارة السكن يطمئن مكتتبي “عدل” و يؤكد: الذين سددوا الشطر الأول و الثاني سيستلمون سكناتهم في موعدها (سحب “الاعتمادات” من مرقين على مستوى 22 ولاية)

عدل AADL

طمأن نصر الدين عزام مكتتبي “عدل” الذين دفعوا الشطر الأول و الثاني بأن سكناتهم ستكون جاهزة في آجالها المحددة،  مؤكدا أن هذه المشاريع سلمت للمقاولات المؤهلة التي تحترم مواعيد تسليم المشاريع و تسهر على تطبيق البرنامج  ، و فند نصر الدين عزام ما يروج في الشارع بأن سيناريو 2001 أكذوبة، كاشفا في هذا الإطار  عن برنامج إنجاز 630 ألف وحدة سكنية على المستوى الوطني ، 200 ألف وحدة انطلقت بها الأشغال، و أضيفت لهذا البرنامج 160 ألف وحدة ، للإشارة أن معظم المشاريع السكنية بكل صيغها ستسلم بين شهر مارس و أفريل من السنة الجارية

 

وضع الأمين العام لوزارة السكن السيد نصر الدين عزام  خلال تفقد مشاريع قطاعه أول أمس، الحجر الأساسي لبناء 2150 مسكنا تابعا لوكالة عدل بالوحدة الجوارية رقم 20 بمدينة علي منجلي قسنطينة، يضاف إلى هذا البرنامج حسبما أكده الأمين العام بوزارة السكن إنجاز 2500  سكن وكالة عدل لسنة 2015 ، و عبر الأمين العام بالوزارة عن ارتياحه لوتيرة العمل للمشاريع و التزام المرقين و المتعاملين باستعمال مواد بناء جزائرية من إسمنت و ما إلى ذلك بنسبة 95 بالمائة، ماعدا الحديد الذي ما زال حسبه يستورد من الخارج، و من خلال تطبيق تعليمات الوزير الأول عبد المالك سلال، و  تفقد الأمين العام  بوزارة السكن رفقة المسؤول الأول على ولاية قسنطينة حسين واضح، و السلطات الولائية مشاريع سكنية بمختلف الصبغ بالمدينة الجديدة علي منجلي، و العقبات التي واجهت هذه المشاريع ما جعلها تعرف تأخرا كبيرا في الأشغال، خاصة بالنسبة لمشروع إنجاز 434 مسكنا اجتماعيا تساهميا بالوحدة الجوارية رقم 05 علي منجلي، و الذي فاقت مدته 10 سنوات، تشرف على هذا المشروع مقاولة “يخلف” ، كما تفقد نصر الدين عزام مشروع إنجاز 800 مسكن تساهمي مدعم بالوحدة الجوارية 15 بعلي منجلي، تشرف عليه مقاولة الفجر ( دمبري)، و قد تعهد هذا الأخير بتسليم جميع السكنات في أفريل 2016.

و عن أوجه المقارنة لنوعية الأشغال بالنسبة للسكن الاجتماعي و الصيغ الأخرى، أشار الأمين العام بوزارة السكن أن البرنامج السكني يختلف عما كان عليه في سنوات التسعينات، و السكنات اليوم تتماشى مع التطور الذي تشهده البلاد من أجل راحة المواطن، مشيرا أن الدولة ليست غائبة و هي تتابع المشاريع و تخضعها إلى الرقابة المستمرة، و أضاف بالقول بأن الوزارة شكلت فرقا خاصة لمتابعة البرنامج السكني، بعدما عجز مرقون عن إنجاز البرنامج المسلم لهم و تسليم المشاريع في موعدها، كاشفا عن قرار الوزارة بسحب الإعتمادات من بعض المرقين على مستوى 22 ولاية، فيما أشار والي قسنطينة  حسين واضح إلى وجود تحسن في نوعية الأشغال، و أن بعض المرقين وصلوا إلى مستوى لا بأس به من حيث الجودة، و أضافوا قيمة إضافية للمدينة،  أما عن المشاكل بين المرقين و المكتتبين  أشار الوالي إلى وجود فراغات قانونية و  الدولة في هذا لا يمكنها التدخل إلا في حالات استثنائية، في إشارة منه إلى أن هناك برامج سكنية سحبت من مرقين و نفذت عليهم عقوبات.

أما بالنسبة لسكنات ” كناب إيمو” و عددها الإجمالي يقارب 4200 وحدة سكنية موزعة بالوحدات الجوارية ( 01،10،13،17 و 18) تقاربت أشغالها على الانتهاء، و لم يتبق منها سوى التهيئة الخارجية و تركيب شبكات الغاز و الكهرباء، و كشف والي قسنطينة في هذا الصدد عن توزيع 3200 زمنها تدريجيا في شهر مارس 2016 ، و حسب الشروحات فالمشكل يتعلق بتعطل في الإجراءات المتعلقة بالصفقات العمومية، و هذه مرتبطة بوزارة المالية  التي على عاتقها التكفل بعمليات التهيئة الخارجية، فيما أوضح ممثل شركة توزيع الكهرباء و الغاز، بأن عدم تسليم عقود البناء وراء هذا التأخير، و كذلك الشأن بالنسبة لوضع شبكة المياه على مستوى 700 مسكن ( كناب إيمو) بالوحدة  الجوارية رقم 10، علما أن  نسبة الأشغال لم تتجاوز 47 بالمائة بهذا المشروع،  يشرف على متابعته مكتب الدراسات مغلاوي، أما أشغال إنجاز 860 مسكنا بالوحدة الجوارية رقم 01  وصلت نسبة 50 بالمائة ، فيما وصلت أشغال مشروع 256 مسكنَ “كناب إيمو”  بالوحدة الجوارية رقم 13 إلى  نسبة 75 بالمائة، و 88 بالمائة من نسبة الأشغال بالنسبة لمشروع إنجاز 1464 مسكنا من نفس الصيغة.

علجية عيش

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق