B الواجهة

بن فليس: الدستور جاء على مقاس السلطة وسأفضح كل شيء في كتابي الأبيض

علي بن فليس

قال إن  التسمية المقبلة لندوة تنسيقية الحريات والانتقال الديمقراطي  لم تحدد بعد

كشف  رئيس طلائع الحريات علي بن فليس أمس،  أن الدستور  الجديد الذي تمت المصادقة عليه بالأغلبية من طرف نواب البرلمان ليس توافقيا ولا يخدم إلا جهة معينة وهي النظام وأحزاب الموالاة مشيرا أن هذا الدستور  يكرس مبدأ  الديكتاتورية والتسلط وتضييق للحريات  موضحا أنه دستور  على مقاس السلطة  وفقط ؛ ولا يعني لا المعارضة ولا يراعي هموم الشعب والظروف التي يتخبط فيها المواطن الجزائري البسيط، خاصة في ظل تدني القدرة الشرائية والارتفاع الكبير للأسعار والمعيشة مشيرا إلى انفجار اجتماعي وشيك في البلاد وهذا تتحمله السلطة والنظام الحالي الذي لم يستطع إيجاد الحلول للازمة بعد انهيار أسعار النفط  مضيفا انه بصدد  إصدار كتاب أبيض  يحتوى  كل الخروقات والاختلالات التي حملها الدستور الجديد  وسيوزع على المواطنين لاحقا  ويتضمن يضيف  رئيس الحكومة الأسبق خلال ندوة صحفية عقدها أمس،  كل  السلبيات التي جاء بها هذا الدستور الذي جدد القول انه ليس توافقيا وإنما  يعمل لتقوية وتعزيز النظام الحالي، وفقط،  على حد تعبير بن فليس الذي أشار أن النضال السلمي متواصل  للمعارضة عبر  القطب الديمقراطي أو تنسيقية الحريات والانتقال  الديمقراطي التي تعمل على إنقاذ البلاد من  الأزمة الحالية معترفا  لحد توصل  الأطراف الفاعلة فيها إلى تحديد تسمية  الندوة الثانية المقررة لاحقا والتي  تعتبر امتدادا لندوة مزفران  التي خرجت بتوصيات كبيرة. نحن يضيف المتحدث،  نعمل على تجسيدها في الميدان .

هادي أيت جودي

اظهر المزيد

Altahrir

مسؤول تقني بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق