وطني

والي تيسمسيلت ترحيل قاطني السكنات الجاهزة قريبا

 

 تيسيمسيلت

كشف والي تيسمسيلت انه  سيشرع قريبا في إعادة إسكان العائلات القاطنة في البناءات الجاهزة عبر عدد من بلديات الولاية والتي باتت غير صالحة للسكن بسبب تآكلها وقدمها وكثيرا ما قام قاطنوها باحتجاجات .

وأوضح الوالي  خلال اليوم الثاني من أشغال دورة عادية رابعة للمجلس الشعبي الولائي، بأنه “وجه تعليمة لرؤساء الدوائر الثماني للولاية لإدماج سكنات البناء الجاهز في عملية إعادة الإسكان، المندرجة في إطار برنامج القضاء على البناءات الهشة وغير اللائقة”.وأضاف مسؤول الجهاز التنفيذي بأن “هذه العملية يمكن تجسيدها بالنظر لان عدد سكنات البناء الجاهز بالولاية ليس بالكثير ، بحيث لا يتجاوز 100 مسكن موزعة بمناطق مختلفة من الولاية”.كما كشف الوالي عن  “الإسراع في عملية تعويض ثلاثة مطاعم مدرسية منجزة في إطار البناء الجاهز متواجدة بمناطق ريفية بالولاية، ببناء جديد، مما يسمح بالتكفل الجيد بالتلاميذ وتحسين ظروف العمل بالنسبة للموظفين”.وفيما يتعلق بعملية توزيع السكنات الاجتماعية بالولاية، أشار بالسايح بأنه “تم إعطاء تعليمات للشروع في تجسيد عملية توزيع مسبق للسكنات الاجتماعية بالمنطقة”، معلنا   الشروع خلال “الأسابيع القليلة المقبلة” في إشهار قوائم المستفيدين من السكن الاجتماعي عبر مختلف بلديات الولاية.وأكد الوالي بأنه “سيمنع منعا باتا تسليم السكنات الاجتماعية من قبل ديوان الترقية والتسيير العقاري، دون الانتهاء من تجسيد أشغال الربط بمختلف الشبكات (الماء والغاز والكهرباء)”.بخصوص قضية المحلات التجارية المنجزة وغير المستغلة بالولاية، دعا ذات المسؤول رؤساء الدوائر للقيام بعملية تطهير لقوائم المستفيدين من هذه المحلات، وذلك بالتنسيق مع أجهزة دعم التشغيل.كما أبرز بأن عمليات تهيئة الأحياء القديمة بمدن مختلفة من الولاية هي مبرمجة في إطار المخططات البلدية للتنمية.و وتواصلت أشغال المجلس الشعبي الولائي، إلى غاية الثلاثاء الماضي، وتعد هذه الدورة الأخيرة  من الدورة العادية الرابعة للمجلس الشعبي الولائي لمناقشة ملف قطاع التنظيم والشؤون العامة والخدمة العمومية، بالإضافة إلى تقديم مداخلتين حول وضعية المطاعم المدرسية ونشاطات ومهام الديوان الولائي للأراضي الفلاحية.

زهرة  ط

اظهر المزيد

محرر 4

كاتب بجريدة التحرير الجزائرية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق